حماس: تلقينا سيلا من الاتصالات لمنع الوصول لحالة حرب مع الاحتلال

حماس: تلقينا سيلا من الاتصالات لمنع الوصول لحالة حرب مع الاحتلال

أعلام حماس في المسجد الأقصى

أكد المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم، اليوم الإثنين، أن الحركة تلقت سيلا من الاتصالات من قبل الوسطاء لعدم تدهور الأوضاع إلى حالة حرب حقيقة مع الاحتلال الإسرائيلي بسبب مسيرة الإعلام الإسرائيلية في مدينة القدس.

وقال برهوم في مقابلة مع قناة “الغد”، “إن المشكلة في الاحتلال الإسرائيلي الذي يريد أن يفرض السيادة اليهودية على القدس والمسجد الأقصى”، مضيفا: “الفصائل الفلسطينية لديها حساباتها في التعامل مع الاحتلال الإسرائيلي وتقدير المواقف المناسبة في عملية الردع”.

وأكد برهوم: “أن تهديدات وتصريحات المقاومة وضعت حدا لمسار المسيرة والتغييرات الكبيرة التي طرأت عليها من قبل حكومة الاحتلال”.

وقال إن “الفصائل نجحت في استنزاف الاحتلال أمنيا وسياسيا وعسكريا، وأن تضع القوة العسكرية والأمنية الإسرائيلية أمام القوة الفلسطينية الشعبية والجماهيرية التي خرجت للتعبير عن حالة الغضب ضد الانتهاكات في المسجد الأقصى المبارك”.

وتابع “هذه المعادلة واضحة وبالتالي نحن في حرب استنزاف مستمر مع الاحتلال في وتيرة متسارعة ومتصاعدة حتى يتم حسم الصراع”، مردفا “هذه المحطة مقدمة لمحطات الصراع المستمر من أجل الهوية والسيادة على المسجد الأقصى ومدينة القدس ومستمرون في هذه المعارك حتى تحرير فلسطين وأرضنا ومقدساتنا من دنس الاحتلال”.

وطالب المتحدث باسم حركة حماس بوضع إستراتيجية عمل وطني عربي وإسلامي من كل المستويات لردع الاحتلال الإسرائيلي والحفاظ على هوية القدس وحسم هذه المعركة مع الاحتلال، مشددا على أن “الاحتلال خطر على الأمة العربية والإسلامية جمعاء”.

وأشار برهوم إلى أن الفصائل الفلسطينية ليست محط اختبار من أحد فهي خاضت 4 حروب ومعارك أمنية واستخباراتية وعسكرية وشعبية ودبلوماسية وحتى سياسية مع الاحتلال وسجلت نقاط فاصلة في تاريخ الصراع مع الاحتلال.

وقال “هذه المعركة ليست النهائية إنما هي محطة من محطات الصراع مع الاحتلال ولن تنتهي إلا بحسم معركة القدس والاقصى محررا من دنس الاحتلال”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: