خارطة الانتخابات في البلقاء 2020

نبراس الياسوري – البوصلة

يبلغ عدد سكان محافظة البلقاء بحسب دائرة الاحصاءات العامة حتى نهاية عام 2019 ما مجموعه  543.600 نسمة ( 291.900 ذكور ، و 251700 اناث ) يشكلون ما نسبته 5.2% من سكان الأردن.

وتقسم محافظة البلقاء إدارياً إلى 5 ألوية هي قصبة السلط ( 168.180 نسمة ) والشونة الجنوبية ( 58.280 نسمة ) و ، ولواء دير علا ( 81.230 نسمة ) ولواء عين الباشا (195.370 نسمة )، ولواء ماحص والفحيص (40.540 نسمة ) ويبلغ عدد سكان المحافظة بحسب دائرة الاحصاءات العامة حتى نهاية عام 2019 ما مجموعه  543.600 نسمة ( 291.900 ذكور ، و 251700 اناث ) يشكلون ما نسبته 5.2% من سكان الأردن وتأتي البلقاء في الترتيب الرابع من حيث عدد السكان بين محافظات المملكة وفي الترتيب الثامن من حيث المساحة حيث تشكل نسبة مساحتها 1.3% من مساحة الأردن.

فيما يبلغ عدد الناخبين في المحافظة بحسب الجداول النهائية للناخبين التي عرضتها الهيئة المستقلة للانتخاب (336.490 ناخب ) يشكلون ما نسبته 8% تقريباً من مجموع الناخبين في المملكة.

ويبلغ تعداد الناخبين في لواء قصبة السلط (118.620 ناخباً) وفي لواءالشونة الجنوبية ( 40.109 ناخباً ) و في لواء دير علا ( 44.413 ناخباً) وفي لواء عين الباشا ( 104.747 ناخباً ) وفي لواء ماحص والفحيص ( 25.068 ناخباً).

تعد محافظة البلقاء دائرة واحدة بحسب قانون الإنتخاب يمثلها في مجلس النواب 11 عضواً 8 مقاعد للمسلمين ومقعدان للمسيحيين ومقعد واحد لكوتا المرأة.

ويخوض المنافسة في المحافظة 167 مرشحا ضمن 18 قائمة مع انتهاء اليوم الثالث للترشح وتسجيل القوائم، في حين تنافس 110 من المرشحين في انتخابات 2016 ضمن 13 قائمة.

زيادة أعداد القوائم ستسهم في تخفيض عتبة الوصول للفوزبمقعد للقائمة ففي انتخابات العام 2016 بلغ وزن المقعد 12.461 وكانت نسبة الاقتراع في البلقاء 41.8% وعليه فمن المرجح من خلال مقارنة الأرقام أن تحصل القائمة على مقعد إذا حصلت على أكثر من 8 آلاف صوت.

في العام 2016 حصلت 8 قوائم على مقاعد استطاعت ثلاث قوائم منهما الحصول على أكثر من مقعد؛ وهي المقاعد المخصصة للمسيحيين وكوتا المرأة، وفازت امرأة واحدة عن طريق التنافس وامرأة أخرى عن الكوتا.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *