خلل في النظام يوقف تداولات بورصة طوكيو لأول مرة منذ 1999

توقف تداول جميع الأسهم المدرجة في بورصة طوكيو للأوراق المالية، طوال جلسة الخميس، بسبب خلل في النظام، يعد الأول من نوعه منذ تحول البورصة إلى النظام الإلكتروني في مايو/ أيار 1999.

وقالت مجموعة بورصة طوكيو، في بيان، إن مشكلة حصلت في نظام يرسل بيانات التداول، “وهي ناتجة على الأرجح عن عطل في المعدات وليس هجوما إلكترونيا”.

كما تم إيقاف التداول في بورصات سابورو وناغويا وفوكوكا، التي تستخدم نظام بورصة طوكيو، فيما لم يعرف حتى الساعة (06:50 ت.غ) موعد استئناف التداول، بحسب وكالة “كيودو” اليابانية الرسمية.

في المقابل، لم تتأثر بورصة السلع في طوكيو، بينما تتم معالجة العقود الآجلة في بورصة أوساكا، من خلال نظام منفصل، وبدء تعاملات اليوم كالمعتاد.

ونقلت الوكالة عن “فوجيتسو المحدودة”، وهي شركة يابانية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات طورت نظام التداول في بورصة طوكيو، أنها “تتعامل مع المشكلة بالتعاون مع بورصة طوكيو”، لكنها رفضت التعليق على التفاصيل وسبب الانهيار.

وتعد القيمة السوقية للشركات المدرجة في بورصة طوكيو، ثالث أكبر رسملة في العالم بعد بورصتين أمريكيتين، وفق بيانات بورصة طوكيو، من خلال وجود 3700 شركة مدرجة.

وأغلق مؤشر “نيكي”، الأربعاء، منخفضا 353.98 نقطة أو 1.50 بالمئة عن يوم الثلاثاء، عند 23185.12 نقطة، بعد أن اشتبك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع منافسه الديمقراطي جو بايدن، في أول مناظرة رئاسية.

(الأناضول)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *