خمسيني يتفرّد بصناعة “مكانس القش” التراثية في الرمثا

خمسيني يتفرّد بصناعة “مكانس القش” التراثية في الرمثا

خمسيني يتفرّد بصناعة "مكانس القش" التراثية في الرمثا

في بلدة عمراوة بلواء الرمثا، تزهر تقاليد وثقافات عديدة ومنها صناعة القش التراثية بين يدي، مأمون الوردات، الذي أحيا هذه الصناعة القديمة، ومع مرور الأجيال، استمر الوردات في تواريث هذه المهنة عن أجداده، واليوم يشكل رمزًا لصناعتها في بلدتة.

الوردات، الذي يعيش في بلدية عمراوة منذ عقود، يشتهر بمهاراته في صناعة القش التقليدية، حيث تعتبر هذه الصناعة جزءًا لا يتجزأ من تراث المنطقة، حيث يعمل بجد للحفاظ على هذا التراث وإحيائه.

وتشمل أعمال الصناعة من خلال القش العديد من المنتجات أهمها المكانس أو “المقاش” كما كانت تسمى قديماً وكانت تصنع باستخدام القش المحلي. يستخدم مأمون تقنيات يدوية تقليدية في عمله، مما يمنح منتجاته طابعًا فريدًا وجودة عالية.

وعلى الرغم من التغيرات التي واجهت هذه الصناعة مع تطور الزمن، إلا أن مأمون الوردات يظل ملتزمًا بمهمته في الحفاظ على تراثه ونقل معرفته إلى الأجيال الصاعدة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: