“دبر حالك”.. تثير موجة جدل عبر “التواصل الاجتماعي”

أثار حديث مدير مستشفيات البشير محمود زريقات، حول قدرة المستشفى على استقبال المرضى، والخلاف مع وزير الصحة السابق سعد جابر، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا بعد تداول صور تظهر اكتظاظ المرضى وعدم وجود أطباء لرعايتهم.

وقال مدير مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات إنه كان حريصا على الانتقال للمبنى الجديد للحد من مشكلة الاكتظاظ لكن لم يتم الالتفات لطلبه من قبل الإدارة السابقة في إشارة منه إلى وزير الصحة السابق الدكتور سعد جابر. 

وأضاف زريقات خلال استضافته تلفزيونية مساء الاثنين إنه تفاجأ من وزير الصحة باتخاذه قرار تخصيص المبنى الجديد لمرضى فيروس كورونا فقط.

وأكد زريقات تفانيه بإيصال ملاحظاته لوزير الصحة السابق ليرد عليه الأخير بعبارة: “دبر حالك” مثال إبقاء مرضى في البشير لعدة أيام بدون علاج لعدم وجود سرير في مستشفيات أخرى.

وأثار التصريح موجة جدل سواء على مدير مستشفيات البشير ذاته الذي لم يخرج ويصرح بذلك خلال وجود الوزير جابر في الحكومة، وجدل على الوزير السابق، باعتباره مقصرا في أداء مهامه، وتركزت جهوده على منع انتشار فيروس كورونا واهمل الجوانب الصحية الأخرى.

وأعاد نشطاء تصريحات سابقة لوزير الصحة السابق سعد جابر بداية أزمة كورونا، خصوصا التصريح الأكثر انتشارا حول “فيروس كورونا” وطلبه من المواطنين الجلوس في البيوت، حيث إن “الفيروس ينشف ويموت”.

ولفت النشطاء إلى أن الوزير جابر والفريق الحكومة الذي أدار أزمة فيروس كورونا، يتحمل مسؤولية تردي الوضع الوبائي، والوصول إلى مرحلة التفشي المجتمع، خصوصا الأخطاء التي حصلت على الحدود.

كما لم يخلي النشطاء مدير مستشفيات البشير من المسؤولية رغم تقديم استقالته مسبقا، مؤكدين بأنه كان عليه عدم التراجع عن الاستقالة والخروج عبر وسائل الإعلام وبيان جوانب التقصير، في أكبر مستشفيات المملكة، وهو مستشفى البشير، لا أن يقبل التراجع عن الاستقالة بعد زيارة وزير الصحة له.

وكان أطباء يعملون في القطاع العام، حذروا من خطوة الوصول إلى مرحلة “إنهاك القطاع الصحي”، بسبب انشغال القطاع بأزمة وتداعيات فيروس كورونا، حيث أصبحت المستشفيات غير قادرة على استيعاب المرضى في أمراض أخرى غير كورونا.

ودعا أطباء إلى ضرورة إنشاء مستشفيات ميدانية بالسرعة القصوى للتعامل والتعاطي مع مرضى فيروس كورونا، بما يخفف العبء على القطاع الصحي بشكل عام، لإتاحة تقديم الرعاية الصحية لبقية المرضى.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *