دراسة تحذر من “آثار مدمرة” للسمنة

حذرت دراسة حديثة من أن خطر السمنة وعلاقتها بالإصابة بالسرطان قد يكون أكثر من ضعف الخطورة المتوقعة حسب الاعتقاد السائد، حيث يعتقد أن أكثر من نوع لمرض السرطان يتأثر أكثر بالسمنة مقارنة بالتقديرات السابقة.

وذكرت الدراسة، التي نشرت نتائجها في المجلة الدولية لعلم الأوبئة، أن السمنة لها “آثار مدمرة”، حيث حذرت إدارة الصحة الوطنية البريطانية (NHS) من أن الكثيرين لا يدركون مخاطرها.

وقال الرئيس التنفيذي لإدارة الصحة الوطنية، سيمون ستيفنز: “في حين أن معدل البقاء على قيد الحياة بعد الإصابة بالسرطان في ارتفاع قياسي، إلا أن الكثير من الناس لم يدركوا بعد أن السمنة تسبب السرطان. والآن، هناك دليل على أنها خطر أكبر مما أعتقد في البداية”.

وبحثت الدراسة، بقيادة الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) ومقرها فرنسا، في كيفية تأثير القياسات الجينية لوزن الجسم على خطر الإصابة بالسرطان.

وركزت الدراسة على 7 أشكال من الأمراض مثل سرطانات الأمعاء والكلى والبنكرياس والمبيض وبطانة الرحم والمريء والثدي، ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان الكلى، على سبيل المثال، ارتفع من 30 بالمئة إلى 59 بالمئة.

(وكالات)

ص/10

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *