/
/
دراسة تكشف أن الصين تمارس “تحديد النسل القسري” على مسلمي الإيغور

دراسة تكشف أن الصين تمارس “تحديد النسل القسري” على مسلمي الإيغور

الصين تحاول السيطرة على نسل الإيغور عبر حقن تؤدي إلى الإجهاض ومنع الحمل

طالبت الولايات المتحدة الأميركية الصين بوقف عمليات “تحديد النسل القسري” التي تمارسها على مسلمات الإيغور، وفقا لما كشفته دراسة حديثة.

ونقلت مجلة لوبوان الفرنسية عن وكالة الصحافة الفرنسية أن واشنطن دعت أمس الاثنين الصين إلى “الكف فورا” عن عمليات جعل مسلمات الإيغور عقيمات قسرا “كجزء من حملة القمع” عليهن، وذلك بعد نشر دراسة تتهم بكين بتنفيذ سياسة جذرية للتحكم في مواليد هذه الإثنية.

ونسبت المجلة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قوله في هذا الصدد “تمكن العالم اليوم من الاطلاع على تقارير مزعجة مفادها أن الحزب الشيوعي الصيني يستخدم تحديد النسل والإجهاض القسريين ضد الإيغور والأقليات الأخرى في شنغجيانغ”.

ودعا الوزير في بيانه الحزب الشيوعي الصيني إلى “الوقف الفوري لهذه الممارسات الرهيبة”، وطالب بقية دول العالم بالانضمام إلى الولايات المتحدة في “الدعوة لوضع حد لهذه الانتهاكات اللاإنسانية”.

ووصف بومبيو ما جاء في هذه الدراسة، التي أعدها الباحث الألماني أدريان زينز، بأنه “صادم”، مشيرا إلى أنه يكشف “تجاهلًا مطلقًا لقدسية حياة الإنسان وكرامته”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث