/
/
دراسة طبية تكشف العلاقة بين البدانة والإصابات الخطيرة بكورونا

دراسة طبية تكشف العلاقة بين البدانة والإصابات الخطيرة بكورونا

كورونا

خلص خبراء أوروبيون إلى ان الاستجابات الالتهابية والمناعية المرتبطة بالبدانة قد تساعد في تفسير ازدياد احتمال الإصابة بحالات أخطر لدى مرضى كوفيد-19.

وفي عرض خلال المؤتمر الأوروبي والدولي حول البدانة، نقلت شبكة يورونيوز الأوروبية اليوم الجمعة عن الباحثين قولهم، إن الالتهاب الناجم عن تراكم الأنسجة الدهنية لدى البدناء، والمرتبط بأمراض أخرى مثل السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية، يمكن أن يؤدي دورا في استجابة المرضى لكوفيد-19.

وقالوا، إن نظام الرينين أنجيوتنسين والألدوستيرون المنظم لضغط الدم ويحوي الإنزيم الذي يلتصق به فيروس كورونا المستجد، قد يكون مرتبطا أيضا بتسجيل حالات أخطر من الإصابة ويمكن أن يعمل النظام المذكور بصورة مفرطة لدى الأشخاص المصابين بالبدانة.

وقال غيس غوسنز من المركز الطبي بجامعة ماستريخت الهولندية، أن زيادة كتلة الدهون قد تساهم بزيادة نشاط نظام الرينين أنجيوتنسين والألدوستيرون والالتهابات في حالات البدانة، ما يوفر رابطا مهما بين البدانة وزيادة التجاوب المناعي الضعيف بوجه كوفيد-19 وتسجيل حالات أسوأ لدى المصابين.

وأشار إلى أن هذا الأمر قد يكون مسؤولا جزئيا عن الحالات الأكثر خطورة من المرض لدى كبار السن المصابين بكوفيد-19، نتيجة انخفاض كتلة العضلات لديهم وزيادة كتلة الدهون. –(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث