دعوى قضائية ضد إيلون ماسك بسبب تضليله مساهمي تويتر

دعوى قضائية ضد إيلون ماسك بسبب تضليله مساهمي تويتر

البوصلة – رفع أحد المساهمين في تويتر دعوى قضائية ضد الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، إيلون ماسك، مدعيًا أن الملياردير تلاعب بسعر سهم تويتر بعد أن تأخر في إعلان حصوله على أكثر من 5% من ملكية الشركة بحلول 14 مارس/آذار، وهو ما يخالف قواعد هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية.

إخفاء عمليات الشراء

في شكوته المقدمة إلى المحكمة الجزئية الأميركية للمنطقة الجنوبية لنيويورك، ادعى المساهم في تويتر، مارك باين راسيلا، أن تأخر ماسك في الإفصاح المطلوب في غضون 10 أيام من الحصول على حصة بنسبة 5% في تويتر سمح له بشراء المزيد من الأسهم بسعر أقل مما كان سيحصل عليه لولا إخفائه عمليات الشراء، ورفع حصصه إلى 9.1%، وخداع المساهمين الذين باعوا في غضون ذلك الوقت.

ارتفع سعر سهم تويتر 27% من 39.31 دولارًا في 1 أبريل/نيسان، إلى 49.97 دولارًا في 4 أبريل/نيسان، بعد أن كشف ماسك عن حصته في الشركة.

يسعى راسيلا للوصول إلى دعوى جماعية نيابة عن جميع المستثمرين الذين باعوا “أو تخلصوا من” سهم تويتر في الفترة ما بين 24 مارس/آذار و1 أبريل/نيسان، يوم الجمعة السابق لإعلان ماسك.

بعد أن أصبح ماسك أكبر مساهم في تويتر، تمت دعوته للانضمام إلى مجلس الإدارة المكون من 11 مقعدًا، وقد بدا على ماسك قبول ذلك، والموافقة على عدم شراء أكثر من 14.9% من أسهم الشركة أو الاستحواذ عليها. إلا أن ماسك عكس المسار يوم الأحد عندما أعلن باراغ أغراوال، الرئيس التنفيذي لتويتر، أن ماسك لن ينضم إلى مجلس الإدارة، على الرغم من أن المجلس سيظل “مُرحبًا”.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، نشر ماسك سلسلة من التغريدات الاستفزازية متسائلاً “هل يحتضر تويتر؟” وإبداء الإعجاب بتغريدة تدعي أن ماسك قد طُلب منه “عدم التحدث بحرية” بعد أن أصبح أكبر مساهم في تويتر.

فوربس

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: