رسميا.. هاري وميغان خارج الأسرة الملكية ومطالبان برد أموال

قال قصر بكنغهام الملكي البريطاني، اليوم السبت، إن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل لن يكونا بعد الآن عضوين عاملين في الأسرة الملكية، ولن يستخدما لقب “السمو الملكي”.

وقالت الملكة إليزابيث في بيان “سيظل هاري وميغان و(ابنهما) آرتشي أفرادا يحظون بكثير من الحب في أسرتي”.

وأضاف القصر أن هاري وميغان لن يتلقيا من الآن فصاعدا أي أموال عامة وسيردان النقود التي أنفقت على تجديد مقر سكنهما.

وكانت الملكة إليزابيث منحت، قبل أيام، موافقتها لـهاري وميغان، لتعطيهما بذلك الضوء الأخضر لترك أدوارهما في العائلة المالكة، والاستقلال ماديا.

وأوضحت الملكة أنه ستكون هناك فترة انتقالية يقضي خلالها الزوجان بعض الوقت في بريطانيا وكندا، مشيرة إلى أنه ما زال هناك المزيد من العمل الذي يجب القيام به، لوضع اللمسات الأخيرة على الترتيبات المستقبلية للزوجين.

وأعلن دوق ودوقة ساسيكس، في وقت سابق “التخلي عن مهامهما كعضوين بارزين في العائلة الملكية ببريطانيا والعمل من أجل تحقيق الاستقلال المالي”.

وقالا في بيان نشراه على صفحتهما في إنستغرام “بعد عدة أشهر من التفكير والمناقشات الداخلية، اخترنا أن نجري تحولا هذا العام، والبدء في تشكيل دور جديد داخل هذه المؤسسة”.

وأضافا “نعتزم التراجع كعضوين بارزين في العائلة الملكية، والعمل لنصبح مستقلين ماديا، مع الاستمرار في تقديم الدعم الكامل للملكة”.

يشار إلى أن هاري هو حفيد الملكة إليزابيث الثانية، والسادس في الترتيب على العرش البريطاني.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *