“رشاد” تطالب “العلوم الإسلامية” بالتراجع عن قرارات فصل طلبة على خلفية التضامن مع غزة

“رشاد” تطالب “العلوم الإسلامية” بالتراجع عن قرارات فصل طلبة على خلفية التضامن مع غزة

لرابطة الشباب الديمقراطي الأردني "رشاد"

عمان – البوصلة

دعا المكتب التنفيذي لرابطة الشباب الديمقراطي الأردني “رشاد” إدارة جامعة العلوم الإسلامية، للتراجع عن إلغاء قرار فصل ٣ طلاب من الجامعة وإعادتهم إلى مقاعد الدراسة فورا.

وقالت الرابطة في تصريح صحفي إنه لا يجوز لعمادات شؤون الطلبة منع الطلاب من حقهم في التعبير وتقييدهم بسيف أنظمة التأديب العرفية.

وأكدت وقوفها مع حق الطلبة في إقامة أنشطة تضامنية مع الشعب الفلسطيني دون تقييد.

وكانت جامعة العلوم الإسلامية أصدرت قرارا بالفصل النهائي بحق ٣ طلاب بسبب دعوتهم لصلاة الغائب على أرواح الشهداء في فلسطين.

وتاليا نص التصريح:

يعبر المكتب التنفيذي لرابطة الشباب الديمقراطي الاردني رشاد عن ادانته ورفضه لقرار جامعة العلوم الاسلامية اصدار عقوبة الفصل النهائي بحق ثلاثة طلاب من جامعة العلوم الإسلامية، أحدهم لم يتبق له إلا امتحان واحد، وذلك بعد مدة من أدائهم صلاة الغائب على أرواح شهداء غزة

ان لجوء الجامعة لاصدار هذه العقوبات التعسفية بحق الطلبة خطوة مرفوضة وليس لها ما يبررها وتشكل تعديا على حريات الطلبة المصونة ومخالفة صريحة للتوجهات الرسمية المعلنة بتطوير اشكال العمل السياسي داخل الجامعات وفي الوقت الذي ينبغي أن تكون ادارة الجامعة منشغلة بالتحضير لانتخابات اتحاد الطلبة بحيث يتاح للطلبة اختيار ممثليهم تنشغل بمنعهم من التعبير عن القضايا الوطنية ومنها قضية غزة التي تحظى بإجماع وطني شعبي.

إننا ندعو لأوسع تحرك طلابي وسياسي وحقوقي تضامنا مع الطلبة المفصولين ورفضا لهذا السلوك العرفي المدان نطالب إدارة الجامعة بالتراجع بشكل عاجل عن هذه العقوبات التي تضر بمسيرة التعليم في الجامعات الأردنية وإعادة الطلاب لمقاعد الدراسة دون أي تضييق بحقهم.

ونطالب إدارة الجامعة بمحاسبة المسؤولين عن هذه التصرفات التي تشوه صورة الجامعة وصورة الأردن ونطالب بتمكين الطلاب من التعبير عن آرائهم والتضامن مع الأهل في غزة داخل أسوار الجامعة دون تضييقات.

3 / 3 / 2024 

                                             المكتب التنفيذي

رابطة الشباب الديمقراطي الأردني “رشاد”

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: