رغم إدانة النظام.. تركيا تعد بمواصلة الدوريات المشتركة مع أميركا في سوريا

أنهت الدورية المشتركة التركية الأميركية عملها اليوم الأحد بعد تسييرها شرقي نهر الفرات في سوريا، وأكدت تركيا أن الدوريات ستتواصل لتأسيس المنطقة الآمنة المتفق عليها. في حين اعتبر النظام السوري أن هذه الدوريات “انتهاك سافر” لسيادته.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الدورية المشتركة أنهت عملها اليوم بعد تسييرها في عمق عدة كيلومترات شرقي نهر الفرات في سوريا، حيث عادت العربات التركية إلى الأراضي التركية من النقطة التي عبرت منها، وذلك في إطار إجراءات المرحلة الأولى من تأسيس هذه المنطقة الآمنة التي تخطط أنقرة لإنشائها في الشمال السوري.

وجاء ذلك بعدما أعلنت وزارة الدفاع التركية أن أول دورية مشتركة انطلقت صباح اليوم جرت مثلما هو مخطط لها، واستغرقت ثلاث ساعات.

وذكرت وكالة الأناضول أن قادة الموكبين التركي والأميركي التقوا صباحا على الشريط الحدودي، وبحثوا لفترة خطة تسيير الدورية، ثم تحركت القافلة المشتركة نحو مدينة تل أبيض على بعد 25 كيلومترا غربا من نقطة الالتقاء، وأجرت عمليات مراقبة في المنطقة، ثم توجهت إلى الأجزاء الداخلية جنوبا.

في سياق متصل، قالت وزارة الدفاع التركية إن الدوريات المشتركة ستتواصل جوا وبرا في الأيام المقبلة، بهدف المضي قدما في تأسيس المنطقة الآمنة وفق الجدول الزمني المحدد، حسب تعبيرها.

رفض النظام

في المقابل، قالت وزارة خارجية النظام السوري في بيان إن هذه الخطوة انتهاك لسيادة ووحدة أراضي سوريا، وتهدف إلى تعقيد وإطالة أمد الأزمة، مشيرة إلى ما يعتبره النظام محاولات تقوم بها وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة لتقسيم سوريا.

وأضافت الوزارة في البيان أن النظام يجدد رفضه المطلق لما تسمى المنطقة الآمنة، ويصمم على إسقاط كافة المشاريع التي تستهدف وحدة وسلامة أرضي سوريا.

وفي أغسطس/آب الماضي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء “مركز عمليات مشتركة” في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، وذلك بعدما صعدت أنقرة تهديداتها بشن هجوم ضد “قوات سوريا الديمقراطية” التي تتلقى دعما من واشنطن.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *