رغم الأحكام العرفية.. الآلاف بالشوارع رفضا للانقلاب في ميانمار

خرج عشرات الآلاف في ميانمار، الثلاثاء، للتظاهر رفضا للانقلاب العسكري، وذلك غداة إعلان الأحكام العرفية.

وذكر مراسل الأناضول أن عشرات الآلاف من المتظاهرين في العاصة نيبيدو، ومدن باغو، وماندالاي، ويانغون، طالبوا بالإفراج عن زعيمة حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية، المستشارة أونغ سان سوتشي.

كما أطلق المتظاهرون هتافات رافضة للديكتاتورية العسكرية ومطالبة بالديمقراطية والعدالة، رافعين شعارات “الرابطة الوطنية للديمقراطية”، وصور أونغ سان سوتشي.

وتدخلت الشرطة في “باغو” لفض المتظاهرين حيث واجهتهم بخراطيم المياه، فيما حاصرت قوات الجيش مركزاً للتسوق في “يانغون” يتجمع فيه متظاهرون.

وعلى إثر انتشار المظاهرات الشعبية الرافضة للانقلاب، أعلنت الإدارة العسكرية في ميانمار، الإثنين، فرض الأحكام العرفية في 7 مناطق بمدينتي يانغون وماندلاي.

كما أعلنت السلطات المحلية عبر مكبرات الصوت في مدينة يانغون وماندالاي، حظر التجول من الساعة 8:00 مساءً حتى الساعة 4:00 صباحًا بالتوقيت المحلي، إلى جانب حظر التجمعات التي تزيد عن 5 أشخاص.

وفي 1 فبراير/شباط الجاري، نفذ قادة بالجيش في ميانمار انقلابا عسكريا، تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، وسوتشي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *