روحاني: لم يكن لدينا خيار سوى رفع أسعار البنزين

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأحد، إن حكومته لم يكن لديها خيار سوى رفع أسعار البنزين، في إطار تنفيذ مشروع الدعم المعيشي لمساعدة العائلات محدودة الدخل.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع لمجلس الوزراء، بالتزامن مع اندلاع احتجاجات شعبية في أنحاء البلاد، اعتراضا على زيادة أسعار البنزين بنسبة 50%.

وأضاف في تصريحات متلفزة: “لیس أمامنا إلا ثلاث سبل: إما رفع الضرائب الشعبیة أوزيادة تصدیر النفط أو أن نقوم بخفض رقم الدعم الحکومی ونعيد عوائدها إلى المحتاجين”.

وأوضح أنّ قرار الحكومة جاء لتنفيذ مشروع “الدعم المعيشي” الهادف إلى “إیصال المساعدات إلى العائلات المتوسطة ذات الدخل المحدود”.

كما أشار روحاني إلى استبعاد فكرة زيادة تصدير النفط “لارتباط تلك الخطوة بعدد من المشكلات”.

فيما أعلن أنه أصدر أوامر للجهات المعنية بـ”دفع المساعدات المالية المعيشية للعائلات متوسطة الدخل ومنخفضة الدخل غدا”.

ورفعت الحكومة الإيرانية سعر لتر البنزين المدعوم من الدولة من ألف تومان إلى ألف و500 (0.04 دولار)، وسعر البنزين العادي غير المدعوم إلى 3 آلاف تومان (0.07 دولار) لكل لتر، فيما أصبح سعر لتر البنزين السوبر 3 آلاف و500 (0.08 دولار).

وهذه الموجة من المظاهرات تأتي استمرارا لسلسلة احتجاجات واسعة لأهالي المدن الإيرانية، جرت في وقت سابق من العام الحالي، وسط تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد التي تواجه ضغطا شديدا متواصلا من قبل الولايات المتحدة، بما في ذلك العقوبات ضد قطاع النفط الإيراني.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *