روسيا تطلب مهلة إضافية لانسحاب قوات الأسد من الحسكة

طلبت روسيا من منظمة “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابية تمديد مهلة منحتها للنظام السوري، للانسحاب من مدينة الحسكة (شمال شرق) أسبوعا آخر، متعهدةً بتقديم مقترحات ترضي الجانبين.

وكانت منظمة “ي ب ك”، أمهلت النظام حتى 20 من الشهر الجاري، للانسحاب من كامل الحسكة، وحاصرت المربع الأمني في المدينة الذي تتمركز فيه قوات نظام بشار الأسد.

وأفادت مصادر محلية، للأناضول، بأنه لا نتائج ملموسة توصلت إليها الاجتماعات المتعاقبة التي جرت بين النظام والمنظمة في مطار “القامشلي” برعاية روسية خلال الأسبوعين الماضيين.

وأضافت المصادر، أن ذلك ما حدا بالضباط الروس لطلب مهلة إضافية مدتها أسبوع لتقديم مقترح “يرضي الطرفين”.

وقبل نحو أسبوعين، شهدت مدينة القامشلي (شمال شرق) توترًا بين الجانبين بدأ باعتقالات متبادلة، وانتهى بوساطة روسية أفضت إلى تبادل المعتقلين، فيما استمرت التوترات المسلحة.

وساد التوتر إثر ضغوط يمارسها كل من النظام السوري والقوات الروسية على “ي ب ك” لدفعها لتسليم بلدة “عين عيسى” شمالي محافظة الرقة (شمال وسط) لقوات النظام.

وبين الحين والآخر يتصاعد التوتر بين قوات نظام الأسد وعناصر “ي ب ك” في القامشلي، ويتطور إلى اعتقالات متبادلة.

وتسيطر المنظمة الإرهابية على معظم محافظة الحسكة وريفها، فيما يقتصر تواجد قوات النظام على مربعين أمنيين في كل من الحسكة والقامشلي ومطارها، وبعض النقاط العسكرية والأحياء.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *