روسيا تعلّق على نتائج اجتماع الناتو وواشنطن تصعّد نبرتها إزاء موسكو

روسيا تعلّق على نتائج اجتماع الناتو وواشنطن تصعّد نبرتها إزاء موسكو

روسيا تعلّق على نتائج اجتماع الناتو وواشنطن تصعّد نبرتها إزاء موسكو

أعلنت روسيا، اليوم الأربعاء، زيادة كبيرة في موازنتها العسكرية للعام المقبل وعلّقت على نتائج اجتماع الناتو في بوخارست، في حين صعّدت واشنطن من نبرتها تجاه موسكو وجددت تعهداتها بمواصلة دعم كييف ماليا وعسكريا.

وفي اجتماع عسكري، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن موازنة الدفاع الحكومية لعام 2023 سترتفع بنسبة 150%.

وفي وقت ارتفعت فيه وتيرة تبادل الاتهامات بين موسكو والغرب، حذر مدير المخابرات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين، القيادة البولندية من محاولات سلخ أراض غرب أوكرانيا.

وقال ناريشكين، في تصريح صحفي، “نود تحذير البولنديين مسبقا من إجراء مقارنات خاطئة متسرعة، وندعوهم إلى دراسة أكثر شمولا لتاريخهم”، مشيرا إلى أن “تاريخهم مليء بالأمثلة المرة للصدامات بين القوميين البولنديين والقوميين الأوكرانيين”.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن مدير المخابرات الخارجية الروسية دعوته بولندا إلى ألا تعيد الخطأ نفسه.

وفي وقت سابق، قال ناريشكين في تصريح صحفي إن الرئيس البولندي أندريه دودا أصدر تعليماته للأجهزة ذات الصلة بإعداد تبرير رسمي بسرعة للمطالبات البولندية بغرب أوكرانيا.

pastedGraphic.png

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال كلمة على هامش اجتماع الناتو (رويترز)

واشنطن تصعّد نبرتها

في المقابل، واصلت واشنطن تصريحاتها التصعيدية، إذ حذر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن من أن بلاده “ستستمر في جعل الكرملين يدفع الثمن بسبب عدوانه على أوكرانيا”.

وأضاف بلينكن بعد اجتماع لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في بوخارست “بوتين لن يجعلنا رهينة لسياساته، والاتحاد الأوروبي سينهي اعتماده على الغاز الروسي بشكل تام”.

واعتبر أن بوتين صب “نيرانه وغضبه” على السكان المدنيين في أوكرانيا، حيث قصف أكثر من ثلث شبكة الطاقة الأوكرانية في “إستراتيجية لن تنجح”.

وتعهد حلف شمال الأطلسي، أمس الثلاثاء، بتكثيف الدعم بصورة كبرى لأوكرانيا، بما في ذلك إصلاح البنية التحتية للطاقة في هذه البلاد بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية والطائرات المسيّرة الروسية.

وردا على اجتماع الناتو في بوخارست أمس، قالت الخارجية الروسية إن نتائج الاجتماع “تشير إلى عدم اهتمام الحلف بحل سياسي في أوكرانيا”.

قتلى في قصف بخيرسون

ميدانيا، أسفر قصف روسي على مدينة خيرسون في جنوبي أوكرانيا عن مقتل 7 أشخاص، وإصابة نحو 20 شخصا بجروح لدى اشتعال النيران في مبنى شاهق نتيجة القصف اليوم، بحسب السلطات الإقليمية.

وقال الحاكم الإقليمي ياروسلاف يانوشيفيتش إن المدينة، التي استعادتها القوات الأوكرانية في الآونة الأخيرة، تعرضت للقصف بالمدفعية وقاذفات الصواريخ المتعددة.

وانسحبت القوات الروسية من خيرسون في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الجاري تحت ضغط من هجوم أوكراني مضاد.

ومع ذلك، يحتفظ الروس بمواقعهم على الضفة الأخرى لنهر دنيبرو ويطلقون نيران المدفعية من مواقعهم هناك.

وكالات

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: