رونالدو ضد ميسي مجددا.. من يربح؟

يستعد كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي لإحياء التنافس بينهما مساء الأربعاء عندما يستضيف يوفنتوس فريق برشلونة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وفي السطور التالية نعقد مقارنة بين الأسطورتين.

لم يلتقِ النجمان في دوري الأبطال منذ عام 2011، لكن جماهيرهما كانت تستمتع بمواجهتهما في الملعب بمباريات الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة، حتى صيف عام 2018 عندما رحل رونالدو عن الملكي وانضم إلى يوفنتوس الإيطالي مقابل نحو 130 مليون دولار.

ومن المقرر أن يخوض الثنائي معركة في محاولتهما لتحديد من هو بالفعل أعظم لاعب كرة قدم مرة أخرى، حيث تعتمد مشاركة رونالدو على اجتياز اختباره الثالث لفيروس كورونا الذي ستظهر نتيجته الليلة بعد فحصين إيجابيين، حسب ما قال اليوم مدرب يوفنتوس أندريا بيرلو.

ونلقي نظرة على من هو الأفضل حقا وفقا للأرقام التي لا تكذب ولا تتجمل، والتي تكشف أن رونالدو (35 عاما) وهو أكبر من ميسي بعامين، لعب مباريات أكثر على المستوى الدولي مع المنتخب البرتغالي (167 مباراة) والأندية (854 مباراة) مقابل (140) مباراة دولية لميسي مع المنتخب الأرجنتيني و(737) مباراة مع برشلونة الذي لم يلعب لغيره على مستوى الفريق الأول.

وتفوق ميسي على الدون في عدد الألقاب مع الأندية بتتويجه بـ 34 مع برشلونة، مقابل 28 لقبا لرونالدو مع مانشستر يونايتد وريال مدريد وأخيرا يوفنتوس.

وفي المقابل توج رونالدو بلقبين مع البرتغال، في حين لم يذق ميسي طعم التتويج الدولي مع المنتخب الأرجنتيني الأول قط، لكنه فاز بالميدالية الذهبية الأولمبية في بكين 2008، وكذلك كأس العالم تحت 20 سنة في 2005.

ويعد ميسي اللاعب الأكثر تتويجا بالكرة الذهبية برصيد 6 مرات مقابل 5 لرونالدو، ولا يزال القوس مفتوحا للتنافس بين الأسطورتين.

وغاب رونالدو عن مباريات فريقه الفترة الماضية بسبب الإصابة بفيروس كورونا، أثناء تواجده برفقة منتخب بلاده البرتغال، وخضع لحجر صحي خلاله إصابته بالفيروس، وينتظر البرتغالي نتيجة اختباره اليوم الثلاثاء لمعرفة ما إذا كان سيتسنى له المشاركة أمام برشلونة، وفقًا للبروتوكول المعمول به من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *