زعماء الدول السبع يرفضون إعادة روسيا إلى صفوف المجموعة

البوصلة – عبرت بريطانيا وكندا عن معارضتهما لإعادة روسيا إلى عضوية مجموعة الدول السبع (G7)، في خطوة من شأنها تعميق الخلاف مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يدعو إلى ذلك.

وكان ترامب قد قال يوم السبت الماضي إنه ينوي تأجيل قمة الدول السبع التي كان مقررا لها أن تعقد هذا الشهر إلى أيلول / سبتمبر المقبل.

وقال الرئيس الأمريكي إن عضوية المجموعة “التي عفا عنها الزمن” ينبغي أن توسع بحيث تنضم إليها دول أخرى بما فيها روسيا.

وأحاط ترامب نظيره الروسي فلاديمير بوتين علما يوم الأحد بنيته دعوته لحضور القمة.

وقال البيت الأبيض في واشنطن إن الرئيسين ناقشا جملة من المواضيع في مكالمة هاتفية، منها “الجهود المبذولة لعقد قمة الدول السبع” بمشاركة روسيا.

يذكر أن قمم الدول السبع، التي يشارك فيها زعماء الولايات المتحدة وكندا واليابان وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، تعقد دوريا لمناقشة قضايا التعاون المشترك. ومن المقرر أن تستضيف الولايات المتحدة القمة المقبلة.

ومجموعة الدول السبع (G7) عبارة عن منظمة تضم في صفوفها ما كان يعرف بأكبر سبعة “إقتصادات متقدمة” في العالم.

ويجتمع زعماء هذه الدول سنويا لمناقشة قضايا شتى تتعلق بالحاكمية العالمية، ومنها قضايا تغير المناخ والأمن والإقتصاد.

وتعتبر المجموعة نفسها بأنها “تجمع للقيم”، وأن مبادئها الأساسية تتلخص في إعلاء قيم الحرية وحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون ونشر الثراء ودعم التنمية المستدامة.

ولكن الدعوة التي وجهها ترامب للرئيس بوتين أثارت حفيظة بريطانيا وكندا، إذ قال زعيماالبلدين يوم الأحد إنهما لن يؤيدا عودة روسيا إلى المجموعة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *