شاب أمريكي يقضي 36 عاما في السجن بسبب 50 دولارا

قضى شخص أمريكي نحو 36 عاما في السجن وذلك بعد أن أصدر عليه القاضي حكما وهو في مقتبل العشرينيات من عمره بسبب إقدامه بالسطو على مخبز في ولاية الآباما الأمريكية ، بحسب القناة التلفزيونية الثانية التي تبث من بيرمنغهام.

وحكم بالسجن مدى الحياة على ألفن كينارد، عام 1983، في جريمة لا تتناسب إطلاقا مع السبب أو الجريمة التي ارتكبها، لكنها جاءت وفق ما يسمى “قانون الثلاث ضربات”، وهو جزء من استراتيجية وزارة العدل الأميركية لمواجهة العنف.

ووفقا لسجلات المحكمة فقد سرق الشاب ألفي كينارد، عندما كان في الثانية والعشرين من عمره، مبلغا يصل إلى 50.75 دولار من أحد المخابز، واتهم في أعقابها بارتكاب جريمة “السطو من الدرجة الأولى”.
واليوم الجمعة وبعد 36 عاما، تقرر الإفراج عن كينارد، الذي يبلغ من العمر 58 عاما، بعد أن قرر قاضي الدائرة ديفيد كاربنتر الإفراج عنه من سجن “دونالدسون” الإصلاحي في ولاية ألاباما، بعد أن أنهى مدة محكوميته الأساسية.

وجاءت العقوبة القاسية، وغير المتناسبة، بحق كينارد بموجب قانون الجنايات القديم المعتاد في ألاباما، والمعروف باسم “قانون الضربات الثلاث”، حيث سبق أن حكم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات بسبب 3 جنايات سطو من الدرجة الثانية في العام 1979.
وقال كينارد إنه ينوي العودة الى العمل كنجار من أجل إعالة نفسه وأن يخطو نهجا إيجابيا في الحياة ، بحسب محاميته وأقربائه.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *