شاهد.. أسترالي يهاجم بوحشية مسلمة حامل في سيدني

أظهرت مقاطع فيديو لكاميرا مراقبة قيام رجل بالاعتداء بوحشية على مسلمة حامل داخل مطعم في مدينة سيدني، ووصف الاتحاد الإسلامي بأستراليا الهجوم بأنه معاد للإسلام.

واقترب المهاجم (وهو أسترالي يبلغ من العمر 43 عاما) من طاولة مقهى تجلس عليها ثلاث مسلمات محجبات، وبعد حديث قصير بين المهاجم والحامل بدأ بشكل مفاجئ توجيه لكمات متتالية لها.

واستمر المهاجم في الاعتداء على المسلمة لدرجة أنها سقطت على الأرض ليوجه إليها ركلة على وجهها، قبل أن يتدخل بعض رواد المقهى ليحولوا بينه وبين المعتدى عليها، ونُقلت السيدة إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشرطة الأسترالية أن المعتدى عليها حامل في أسبوعها 38، وتبلغ من العمر 31 ربيعا. واعتقل الأمن المهاجم بتهمة الاعتداء الجسدي الشديد على الغير، ورفضت السلطات الأمنية الإفراج عنه بكفالة.

ولم تكشف الشرطة عن دوافع اعتداء الرجل على المسلمة الحامل، غير أن الاتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية قال -في بيان له أمس- إن المعتدي توجه بكلام معاد للإسلام للضحية، وللسيدتين اللتين كانتا تجلسان معها.

وتفيد دراسة حديثة لباحثين من جامعة تشارلز ستورت الأسترالية بتصاعد ظاهرة معاداة الإسلام في البلاد، ومن أبرز تجلياتها توجيه اعتداءات وإهانات للمحجبات، وأضافت الدراسة أن 96% من السيدات اللائي بلّغن عن تعرضهن لاعتداءات جسدية وتحرش جنسي من المحجبات.

https://twitter.com/doamuslims?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1197516642164641797&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.aljazeera.net%2Fnews%2Fpolitics%2F2019%2F11%2F22%2F%25D8%25A3%25D8%25B3%25D8%25AA%25D8%25B1%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%258A%25D8%25A7-%25D8%25B3%25D9%258A%25D8%25AF%25D8%25AA%25D9%258A-%25D8%25A7%25D8%25B9%25D8%25AA%25D8%25AF%25D8%25A7%25D8%25A1-%25D8%25B1%25D8%25AC%25D9%2584-%25D9%2585%25D8%25B3%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25A9-%25D8%25AD%25D8%25A7%25D9%2585%25D9%2584

مواقع التواصل الاجتماعي,الفرنسية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *