شهيد برصاص الاحتلال في نابلس

شهيد برصاص الاحتلال في نابلس

ارتقى طفل فلسطيني، الليلة، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في مدينة نابلس.

وأفادت وزارة الصحة باستشهاد الطفل أحمد أمجد شحادة 16 عاما متأثراً بإصابته برصاصة اخترقت قلبه أطلقها عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مدينة نابلس.

من جانبه أصيب عدد من المواطنين برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، لتأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

وأفادت مصادر محلية بأن مقاومين استهدفوا بوابل من الرصاص قوة من جيش الاحتلال خلال اقتحامها للمنطقة الشرقية عبر شارع القدس.

ودارت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان الذين أشعلوا الإطارات المطاطية في شارع عمان، وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الغاز.

وأفاد الهلال الأحمر أن طواقمه نقلت عدة إصابات لمستشفى رفيديا، فيما تم علاج بعضها ميدانياً.

وأعلنت حالة الطوارئ في مستشفيات نابلس مع تزايد عدد الإصابات بفعل المواجهات والاشتباكات المسلحة

(شهاب)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: