شهيد وإصابات خطرة برصاص الاحتلال في يعبد

شهيد وإصابات خطرة برصاص الاحتلال في يعبد

شهيد وإصابات خطرة برصاص الاحتلال في يعبد

استشهد مساء اليوم الأربعاء شاب فلسطيني وأصيب آخرون برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة يعبد جنوب جنين. وأعلنت مصادر طبية في مستشفى ابن سينا في جنين استشهاد الشاب بلال عوض كبها ٢٤ عاماً بعد إصابته برصاص الاحتلال الحي في الصدر والفخذ.

كما أصيب مواطنان برصاص الاحتلال في الرقبة والوجه وصفت جراحهما بالخطرة ونقلا إلى المستشفى لتقلي العلاج.

وأوضحت مصادر محلية أن قرابة ٣٠ آلية عسكرية إسرائيلية اقتحمت يعبد مساء اليوم الأربعاء انطلاقاً من حاجز دوتان العسكري. واندلعت في البلدة مواجهات واشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال، التي أطلقت القنابل الضوئية والرصاص الحي وقنابل الغاز صوب المواطنين. وناشدت حركة حماس في محافظة جنين أنصارها وجميع الشباب الثائر بالتوجه إلى بلدة يعبد لمواجهة قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة.

كما انطلقت في يعبد دعوات عبر مكبرات المساجد للتصدي لاقتحامات قوات الاحتلال. واقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة الشهيد ضياء حمارشة منفذ عملية تل أبيب البطولية.

وكان جيش الاحتلال أخطر في 5 أبريل الماضي، عائلة الشهيد ضياء حمارشة بتفريغ منزلهم تمهيدًا لهدمه. وتمكّن الفدائي ضياء حمارشة في 29 مارس الماضي من تنفيذ عملية إطلاق نار في “بني براك في تل أبيب” قتل فيها 5 مستوطنين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: