طهبوب تطلب نتائج دائرة الإحصاءات لعام 2018

طلبت النائب عن كتلة الإصلاح، ديمة طهبوب من وزير المالية تزويدها بنتائج دائرة الإحصاءات العامة لعام 2017 – 2018.

وبحسب الكتاب الذي أرسلته طهبوب فإن البنود التي طلبتها هي توزيع الطبقات الاجتماعية، وخط الفقر، وحاجات الأسرة الأردنية.

وقالت إنه رغم المطالبات النيابية والشعبية لم تعلن الحكومة نتائج دراسة الطبقات الاجتماعية وخط الفقر، رغم تعهد الرزاز نفسه تحت قبة مجلس النواب باعلانها خلال الأشهر الماضية.

وأكدت النائب طهبوب أن رئيس الحكومة التزم أمام مجلس النواب بتاريخ 10-3-2019 بنشر كامل معلومات الدراسات التي أجرتها دائرة الإحصاءات العامة حول الطبقات الإجتماعية وخط الفقر في الأردن.

وقالت إن ذلك الالتزام جاء خلال نقاش الحكومة لسؤالها النيابي حول هذا الملف الهام، والذي تعهدت بمواصلة متابعته إلى أن تنشر الحكومة هذه الدراسات التي من حق كافة المواطنين الإطلاع عليها على حد وصفها.

وذكرت طهبوب أنها انتظرت المهلة التي طلبها رئيس الوزراء، غير أن الحكومة لم تنفذ ولم تفي بما التزمت به، مما حدا بها إلى تحويل السؤال النيابي وقتها إلى استجواب، ورغم ذلك قامت الحكومة بالرد بعد خمسة أشهر وبطريقة ضبابية، لا جديد فيها سوى ردها أنها ستنشر الدراسات نهاية العام الحالي.

وأشارت إلى أن الخطاب الحكومي يعاني من غياب للشفافية، وإخفاء متعمد للمعلومات، وتخلف في الإنجاز، وأن الحكومة التي عجزت عن نشر الدراسات التي أجريت في زمن مضى عام 2017 هي عن إنجاز ما وعدت به الشعب مستقبلا أعجز.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *