ظريف يعتذر عن تسجيلاته المسربة

اعتذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأحد، عن تسجيلاته الصوتية المسربة، التي أثارت جدلا واسعا في البلاد، قبل أقل من شهرين من موعد الانتخابات الرئاسية.

وطلب ظريف في منشور عبر حسابه على انستغرام، الأحد، أن تسامحه عائلة قاسم سليماني، القائد السابق لقوة القدس في الحرس الثوري، قائلا: “آمل أن يسامحني شعب إيران العظيم، وجميع محبي الجنرال (سليماني)، وخصوصا عائلة سليماني العظيمة”.

وأضاف: “التعليقات التي أدليت بها لا تقلل من المقام والدور الذي لا غنى عنه للشهيد سليماني”، متابعا: “لو كنت أعلم أنه سيتم نشر كلمة منها علنا، بالتأكيد لما كنت قلتها”، حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية.

وتتضمن التسجيلات، التي تم تسريبها الأسبوع الماضي، تعليقات صريحة لظريف عن سليماني، الذي قُتل في غارة جوية أمريكية في عام 2020.

كما انتقد ظريف في التسجيلات علاقات سليماني المنفصلة مع روسيا، ورفضه التوقف عن استخدام الخطوط الجوية الإيرانية في العمليات السورية، بالرغم من اعتراضات ظريف.

وجاء في التسجيل قول ظريف إن “العسكرية في إيران هي التي تحكم”، مضيفا: “لقد ضحيت بالدبلوماسية من أجل الميدان العسكري، وهيكلية وزارة الخارجية هي ذات توجه أمني غالبا”.

وأثارت تعليقات ظريف المسربة جدلا كبيرا في إيران، ما جعل وزارة الخارجية تعتبره مجرد “مواقف شخصية”.

كما واجهت التصريحات انتقادات سياسيين محافظين، لا سيما وأنها طالت سليماني الذي يعد من أبرز مهندسي السياسة الإقليمية الإيرانية، ويحظى بمكانة كبيرة خصوصا بعد اغتياله بضربة جوية أمريكية العام الماضي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *