عائلة الأسير “أبو هواش” تنفي إنهاء إضراب ابنها

عائلة الأسير “أبو هواش” تنفي إنهاء إضراب ابنها

الاحتلال يجمد أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير أبو هواش

نفت عائلة الأسير الفلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، هشام أبو هواش، أن يكون ابنها قد أنهى إضرابه، موضحة أن تجميد قرار الاعتقال الإداري، يعني إخلاء مسؤولية الاحتلال عن حياة ولدها.

وقالت العائلة في بيان الاثنين، إن تجميد قرار الاعتقال الإداري، يعني إخلاء مسؤولية السجن عن حياة “هشام أو هواش”، ووضعه تحت مسؤولية المستشفى لخطورة وضعه الصحي، مؤكدة أنه يمكن إلغاء تجميد قرار الاعتقال الإداري بأي لحظة وإعادته إلى زنازين سجن الرملة.

وشددت على أن الأسير “هشام أو هواش”، سيواصل إضرابه عن الطعام حتى الإفراج عنه، مؤكدة أن عائلة الأسير مستمرة في مختلف الأنشطة التضامنية والإسنادية له.

ومساء الأحد، أفاد نادي الأسير، بأن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير أبو هواش من سجن “الرملة” حيث يقبع، إلى مستشفى “أساف هروفيه”، حيث يواجه وضعا صحيا حرجا.

وأضاف في بيان له، أن إدارة سجون الاحتلال تتعمد في كل مرة تقوم فيها بنقل الأسير أبو هواش إلى المستشفى إعادته إلى السّجن، رغم حاجته الماسّة لمتابعة صحية حثيثة.

يذكر أن المحامي بولس، أكّد عقب زيارته الأخيرة للأسير أبو هواش، أنّه فقد قدرته على الحركة، ويُعاني من صعوبة بالغة في الكلام.

والأسير أبو هواش، من بلدة دورا جنوب الخليل، معتقل منذ تاريخ 27/10/2020، وفور اعتقاله صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة 6 أشهر وتم تجديده عدة مرات، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، وأسير سابق.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: