عجلون: حفر وانهيارات وتصدعات تؤرق مرتادي الطرق

عجلون: حفر وانهيارات وتصدعات تؤرق مرتادي الطرق

عجلون: حفر وانهيارات وتصدعات تؤرق مرتادي الطرق

أدت الهطولات المطرية الغزيرة التي شهدتها محافظة عجلون خلال المنخفض الجوي الحالي، إلى زيادة عيوب البنية التحتية والحفر والتصدعات وحدوث الانهيارات نتيجة ارتفاع منسوب المياه.

وأكد عدد من المواطنين، أن معظم الشوارع تسببت بأضرار للمركبات نتيجة الحفر، مطالبين بمعالجة الاختلالات في البنية التحتية، خصوصا أن محافظة عجلون تمتاز بالطقس البارد وكثرة الأمطار.

وأشار رئيس لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي في عجلون محمد البعول، إن الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة، كشفت عن عدم كفاية قنوات التصريف لاستيعاب الكميات الكبيرة من الأمطار، مما أدى إلى تكون الحفر.

وبين الناشط التطوعي فخري عنيزات، أن المحافظة تمتاز بتضاريسها الصعبة وضيق شوارعها، مشيرا إلى أن هذه التصدعات وانهيار الأتربة على عدد من أطراف الطرق، وخاصة طريق وادي الطواحين كفرنجه يزيد من معاناة المواطنين.

وقال رئيس مجلس المحافظة عمر المومني، إن المجلس يعطي أهمية للصيانة والبنى التحتية في الشوارع، حيث خصص مبالغ لبند عناصر السلامة المرورية وأعمال الصيانة، بما يعادل 250 ألف دينار، مبينا أن تغيير الخطوط باتجاه العبارات أثر على البنية التحتية، ما تسبب بحدوث الفيضانات والعيوب في الشوارع.

وأشار مدير منطقة عجلون حمزة الصمادي، إلى أن فيضان المياه من عبين إلى عجلون، أدى إلى زيادة الضغط على مجاري تصريف المياه وانسدادها، مبينا أنه يتم العمل وبشكل مستمر على فتحها وتنظيفها لاستيعاب الأمطار.

وبين حاجة المحافظة إلى شبكة تصريف مياه واستكمال انشاء الشبكة التي ما زالت لا تغطي كامل المدينة، وتحتاج إلى كلف عالية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: