عقب انحسار كورونا.. الأردنيون يقبلون على الأسواق بـ”مرارة” ارتفاع الأسعار

عقب انحسار كورونا.. الأردنيون يقبلون على الأسواق بـ”مرارة” ارتفاع الأسعار

البوصلة – عمّان

شهدت الأسواق في العاصمة عمّان وبقية المحافظات حركة تجارية نشطة مع بدء الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، استعدادا لاستقبال عيد الفطر السعيد.

وشهدت محال الألبسة والأحذية والحلويات اقبالا من قبل المواطنين، وحركة تجارية نشطة في الأسواق مع اقتراب حلول العيد، وذلك لأول مرة منذ عامين، حيث كان فيروس كورونا منع هذا الأنشطة خلال الأعياد في العامين الماضيين.

وتوقع نقيب تجار الألبسة والأقمشة والأحذية سلطان علان، تحسن الحركة الشرائية بشكل جيد في القطاع، مبينا أن الأوضاع الحالية جيدة وتشهد إقبالا.

وبيّن ان تحديد نسبة الارتفاع والشراء تحتاج لقراءة معمقة ستكون موجودة بعد العيد وانتهاء الموسم، متوقعًا في الوقت ذاته أن يزيد أو يقل الطلب في القطاع بنسبة 10%، مؤكدا على توفر البضائع وتنوعها.

وأشار إلى ان نزول الرواتب مع قرب العيد، بالإضافة لتأجيل القروض سينعكس إيجابيا على زيادة حركة الشراء وتحريك القطاع.، معربا عن أمله في تحسن أداء القطاع بعد ما شهده في الفترة الأخيرة.

وجاءت هذه الحركة في الأسواق إلى طبيعتها بعد انحسار فيروس كورونا، وإلغاء معظم الإجراءات التي جرى العمل بها لمواجهة الفيروس.

وكانت الإجراءات المفروضة لمواجهة كورونا خصوصا حظر التجوال ومنع التجمعات قيدت بشكل كبير حركة الأسواق قبل الأعياد خلال العامين الماضيين، الأمر الذي انعكس سلبا على الحركة التجارية خصوصا في قطاع الألبسة والأحذية.

ويأمل تجار الألبسة والأقمشة انتعاشا ولو جزئيا عقب التداعيات التي فرضتها أزمة فيروس كورونا، فيما يأمل المواطنون في الوقت ذاته بتحسن أسعار الألبسة التي شهدت ارتفاعا خلال الأزمة.

وقال نقيب أصحاب المطاعم والحلويات عمر عواد في تصريحات له مسبقا، إن المستهلكين لم يلمسوا أثر تخفيض الرسوم الجمركية، بسبب الارتفاع العالمي للأسعار.

وأكد عواد بأن “قطاع مطاعم لم يلمس أثر تخفيض الرسوم الجمركية، بل الأمر أصبح عكسيا”، مشيرا إلى أن سعر طن الحمص ارتفع من 400 دينار إلى 500 دينار، وتنكة الزيت التي كانت بـ 22 دينارا ارتفعت إلى 32 دينارا بالرغم من تحديد وزير الصناعة والتجار السقف السعري لها بـ 29 دينارا.

ومن جهته قال نقيب تجار الألبسة والأقمشة والأحذية سلطان علان، إن أسعار الشحن وصلت إلى أرقام قياسية خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير خاصة الوارد من شرق آسيا، مبينا أن سعر نقل الحاوية الواحدة وصل لأول مرة إلى 10 آلاف دولار.

وأشار إلى أن المكونين الأساسيين في صناعة الألبسة وهما القطن والبوليستر ارتفع سعرهما.

ودخلت، التعديلات على جداول التعرفة الجمركية لسنة 2022، حيز التنفيذ في 13 كانون الثاني/يناير، بعد يوم من نشرها في الجريدة الرسمية.

وعاش الأردنيون رمضان الحالي مختلفا عما سبقه من الأعوام إذ ارتفعت أسعار السلع الغذائية بشكل كبير مقارنة عما كانت عليه في الأعوام السابقة، خصوصا أسعار الخضار والفواكه ولم تفلح الحكومة بخفض أسعار تلك الأصناف والتي ارتفعت بسبب التصدير إلى دولة الاحتلال وفقا للنائب أحمد القطاونة.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: