عقب تصويته على مقترح القانون.. هل أنهى مجلس النواب مهمته باتفاقية الغاز؟

البوصلة – ليث النمرات

تتباين الآراء والمواقف، حيال القرار الذي اتخذه مجلس النواب، أخيرا فيما يتعلق بإسقاط اتفاقية الغاز، ففي الوقت الذي يراها البعض خطوة إيجابية ولها ما بعدها، يراها آخرون “خطوة لا تقدم ولا تأخر”، ولا تقود إلى تغيير الوضع الراهن بالنسبة للاتفاقية.

وصوت مجلس النواب، مطلع الأسبوع الجاري على مقترح للحكومة، بإعداد مشروع قانون لإلغاء اتفاقية الغاز مع الاحتلال، وذلك بعدما أثارت الاتفاقية جدلا حادا في الشارع الأردني، وسط مطالبات بضرورة أن تلغى في السرعة القصوى.

ويرى النائب صالح العرموطي، وهو ممن كشفوا بنود الاتفاقية، بأن قرار مجلس النواب الأخير ملزم للحكومة، وبالتالي فإن عليها إعداد مشروع القانون وإرساله للجنة القانونية في المجلس، وذلك للسير وفق الأطر الدستورية.

واستبعد النائب في حديث لـ”البوصلة” صدور قرار بحل مجلس النواب خلال وقت قريب، أو قبل أن ينهي مدته الدستورية، مشيرا إلى أن من يتحدث عن المجلس في الوقت الحالي إنما هم “مراهقين سياسيين”، فالحل اعتداء صارخ على المجلس والدستور.

لكنه أردف بالقول: “نحن مارسنا صلاحياتنا فليحل المجلس في سبيل الغاء اتفاقية الغاز مطلوب” في الوقت ذاته الآراء التي صدرت عن “قانونيين” فيما يتعلق باتفاقية الغاز، باعتبارها مرتبطة باتفاقية وادي عربة، وقال “يؤسفني مثل تلك الآراء فهؤلاء غير مطلعين على بنود الاتفاقية.

وأكد العرموطي، بأن لديه 12 بند يخول الأردن اتخاذ قرار بالتخلي عن الاتفاقية دون أن يتحمل أية كلفة، لافتا إلى أن العدو الصهيوني قد خرق اتفاقية السلام “وادي عربة” بسلسلة قرارات وممارسات، أبرزها ما حدث في القدس، ومحاولات التوسع الاستيطاني.

 وأشار النائب إلى قيام مستوطنين برفع دعوى قضائية ضد الشركة الموردة للغاز مما أوقف عملها، حيث تنص الاتفاقية بأن يبلغ الجانب الآخر بوقف العمل في الشركة، وهو ما لم يحدث، إذ بإمكان الأردن استغلال ذلك وإلغاء الاتفاقية دون تحمله أية تكاليف.

وعبر العرموطي عن اعتقاده بأن “الأردن تعرض للضغط لتمرير الاتفاقية”، لكنه أوضح بأن تعرضه للضغوط والإكراه يستوجب عليه إلغاءها من ذلك البند، فيما عاد النائب ليذكر “فقهاء القانون” بأن عليهم ايجاد منفذ للأردن للتحلل من الاتفاقية.

بدوره أكد النائب خليل عطية، بأن مجلس النواب اتخذ قرار هاما، بناء على توصية الحملة الوطنية من أجل اسقاط اتفاقية الغاز، حيث قام النواب بصياغة مذكرة وتم تفعيل قانون على أرض الواقع، لافتا إلى أن المجلس “قام بدوره خير قيام عن هذا الموضوع”.

وشدد عطية، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر حزب جبهة العمل الإسلامي، على ضرورة التوحد والإشادة، بالقرار الصادر عن النواب والبناء عليه، مبينا بأن رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة بذل جهدا كبيرا “رغم الضغوطات” لعدم إقرار القانون، لكنه لم يستجب للضغوطات.

ورفض الاتهامات التي وجهت للمجلس، حيال القرار الصادر عن النواب بشأن الاتفاقية، مؤكدا بأنه يوم “وطني” وليس يوما كارثيا، في إشارة إلى ما جرى ترويجه من قبل صفحات ومواقع مناهضة للاتفاقية.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *