علامات استفهام حول “التهرب التأميني” في المفرق.. والصبيحي يدعو للتحقق والتفتيش

علامات استفهام حول “التهرب التأميني” في المفرق.. والصبيحي يدعو للتحقق والتفتيش

عمّان – البوصلة

نوّه خبير التأمينات الاجتماعية موسى الصبيحي الى ما ذكرته وزيرة العمل في إطار اجتماع عقده الإثنين فريق حكومي وزاري في محافظة المفرق بأن عدد المشتغلين الأردنيين في المفرق بلغ (67091) مشتغلاً، وهذا رقم مبشّر جداً، وإن كُنّا لا نعرف تفاصيله.

وأضاف الصبيحي في منشور له على فيسبوك: “إن الموضوع مهم والاجتماع مهم والعدد المذكور يعني أن الحكومة حقّقت نتائج ملموسة على طريق التشغيل والحد من البطالة ولا سيما في المحافظات خارج العاصمة، لكن المفارقة بالعودة الى بيانات وتقارير مؤسسة الضمان الاجتماعي نجد أن عدد المشمولين إلزامياً بالضمان “الفعّالين” في محافظة المفرق حتى نهاية العام 2022 بلغ (15338) مشتغلاً مشمولاً بأحكام قانون الضمان يُشكّلون 1.1% من العدد الإجمالي للمؤمّن عليهم إلزامياً على مستوى المملكة حتى نهاية العام المذكور منهم (10403) مشتغلين فقط أردنيون، وبالعودة أيضًا إلى بيانات الضمان لعام 2021، نجد أن عدد المشتغلين الأردنيين المشمولين بالضمان في محافظة المفرق (9818) مشتغلاً، ما يعني أن نسبة النمو في عدد المشتغلين الأردنيين المشمولين بالضمان ما بين عامي 2021 – 2022 حوالي 6% فقط، مع الأخذ بالاعتبار بعض الفروقات المتعلقة بسن المشتغل، ونطاق الشمول الإلزامي بمظلة الضمان”.

وزاد، “ربما تكون بعض الأرقام غير واضحة التفاصيل من ناحية طريقة حسابها وإحصائها، وربما كون المُدخَلات التي بُنيت عليها مختلفة، لكن الفارق مذهل، يصل إلى سبعة أضعاف، هذا وأننا لم نأخذ بالاعتبار أيضاً ما إذا كان الرقم الذي صرّحت به الوزيرة يخص المشتغلين في القطاع الخاص وحده، وهو الأرجح، أم في كل القطاعات؟!”.

وأشار الى أن الأرقام تحتاج إلى تفسير، معتقدًا أن وزيرة العمل لم تُطلق هذا الرقم جُزافاً، لكن الموضوع يحتاج إلى تحليل وتفاصيل، لافتًا الى أنه على مؤسسة الضمان الانتباه في حال اتضحت تفاصيل الرقم المذكور، هو مسألة التهرب التأميني، التي ربما تكون مرتفعة جداً في المحافظة كما بقية المحافظات، وفي أنصع صورها، وهو التهرب عن شمول العاملين وعن تسجيلهم بالضمان وفقاً لأحكام القانون، وهذا ما يستدعي خطة عاجلة للبدء بالتحقق والتفتيش والمتابعة على كافة المنشآت في المحافظة.

وختم بالقول: “بانتظار ما يميط اللثام عن هذه الأرقام إذا كان ثمة مَنْ لديه القدرة على ذلك”.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: