على متن أول رحلة إسرائيلية.. وفد برئاسة كوشنر يزور الإمارات

على متن أول رحلة طيران تجارية بين الاحتلال الصهيوني والإمارات، في أعقاب اتفاق التطبيع الذي تم الإعلان عنه ، الشهر الجاري، يصل وفد “أمريكي – إسرائيلي” مشترك، الاثنين، إلى الإمارات.

ويضم الوفد، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية وام، عددا من ممثلي القطاعات المختلفة في “إسرائيل”، برئاسة جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

كما يضم الوفد روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي، ومائير بن شبات مستشار و رئيس مجلس “الأمن القومي الإسرائيلي”.

و يلتقي الوفد، الذي يضم ممثلين عن عدد من قطاعات ومجالات حيوية في جوانب الاستثمار والمالية والصحة وبرنامج الفضاء المدني والطيران المدني والسياسة الخارجية والشؤون الدبلوماسية والسياحة والثقافة، عددا من ممثلي الجهات الحكومية في دولة الإمارات لبحث آفاق العلاقات في المجالات ذات الصلة وتعزيز العمل المشترك ومناقشة فرص التعاون الكبيرة والواعدة التي تنتظر البلدين نتيجة معاهدة السلام.

الزيارة تأتي، ضمن الجهود الثلاثية (الإمارات – إسرائيل – الولايات المتحدة)، لتدشين علاقات طبيعية، في إطار الاتفاق الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أغسطس آب الجاري.

وستغادر طائرة من طراز بوينغ 737 تابعة لشركة طيران العال الإسرائيلية، مطار بن غوريون الدولي، الاثنين، في رحلة تحمل رقم LY 971، في إشارة إلى رمز الاتصال الدولي للإمارات، متجهة إلى أبو ظبي، فيما ستحمل رحلة العودة رقم LY 972، في إشارة إلى كود الاتصال الدولي الخاص بإسرائيل.

الرحلة ليست أول رحلة مباشرة بين إسرائيل والإمارات، كما أنها ليست أول رحلة بين البلدين من قبل شركة تجارية في مهمة خاصة، حيث هبطت طائرة تابعة لشركة الاتحاد الإماراتية للطيران في مايو أيار الماضي 2020، محملة بإمدادات طبية مخصصة للفلسطينيين، وبعد شهر، قامت رحلة أخرى تابعة للاتحاد للطيران بالرحلة نفسها.

وللمرة الأولى ستحلق رحلة الطيران التابعة لشركة طيران العال الإسرائيلية، عبر المجال الجوي السعودي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *