“عواقب وخيمة.. لماذا يحذّر “أولمرت” من مهاجمة رفح؟

“عواقب وخيمة.. لماذا يحذّر “أولمرت” من مهاجمة رفح؟

الاحتلال يبلغ مصر: سيتم إخلاء النازحين من منطقة رفح قبل العملية العسكرية

قال رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي الأسبق، إيهود أولمرت، الأربعاء، إن “إسرائيل سوف تواجه عواقب وخيمة، إذا أرسلت قواتها إلى مدينة رفح المحاصرة، جنوبي قطاع غزة” وذلك وفقا لما ذكرت وكالة “بلومبرج”.

وأضاف أولمرت بأن رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي الحالي، بنيامين نتنياهو، “يجب أن يوقف الحرب ضد حركة (حماس) ويركز على خطّة من شأنها تمكين الجيش من مغادرة غزة، وإدخال قوات دولية كقوات لحفظ السلام”.

وتابع رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي الأسبق، بين عامي 2006 و 2009، الذي يبلغ حاليا 78 عام، أن “دولا أخرى من بينها الولايات المتحدة لن تتحمل الهجوم على رفح”.

وفي السياق نفسه، أردف المتحدث نفسه لوكالة “بلومبرج”، بالفول: “لقد وصل صبر المجتمع الدولي إلى نقطة لا أظن أنه سوف يستوعب (الهجوم) عندها”، مشيرا إلى أن أكبر خطر وشيك على دولة الاحتلال الإسرائيلي هو أن تلغي مصر اتفاقية السلام معها.

تجدر الإشارة إلى أن الهجوم الذي قالت دولة الاحتلال الإسرائيلي إنها تخطط لشنّه على مدينة رفح جنوب قطاع غزة، يلقى معارضة على المستويين الإقليمي والدولي لأن نتائجه سوف تكون كارثية على سكان المدينة المكتظة جراء النزوح من شمال القطاع إليها بسبب هجمات جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه الواسع على قطاع غزة لليوم الـ146 على التوالي، مرتكبا مزيدا من المجازر المروعة، التي خلفت شهداء وجرحى، وسط تفاقم أزمة الجوع في المناطق الشمالية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: