عودة الأمطار الرعدية إلى الأردن في هذا الموعد

عودة الأمطار الرعدية إلى الأردن في هذا الموعد

غيوم رعدية

يتوقع أن يتأثر الأردن تدريجيا في الأيام القادمة بكُتلة هوائية دافئة وجافة، تتسبب بارتفاع ملموس و تدريجي على درجات الحرارة لتُصبح بذلك أدفأ من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بكثير، وفقا لمركز طقس العرب للتنبؤات الجوية.

طقس مُناسب للجلسات الخارجية أثناء الإفطار نهاية الأسبوع

وذكر طقس العرب أنه من المتوقع يطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة يومي الجمعة والسبت، بحيث تتحول الأجواء لتصبح ربيعية دافئة في أغلب مناطق الأردن، وحارة نسبياً في مناطق الأغوار والبحر الميت والعقبة، مع ظهور بعض السُحب على ارتفاعات متوسطة وعالية.

وتكون الرياح غربية إلى جنوبية غربية مُعتدلة السرعة، تنشط أحياناً وتكون مُثيرة للأتربة و بخاصة في المناطق الصحراوية.

ويُتوقع أن يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة الليلية اعتباراً من (ليل الجمعة/ السبت)، ويكون الطقس لطيفاً في أغلب مناطق المملكة قد يميل للبرودة ساعات الليل المتأخرة والصباح الباكر خاصة فوق المُرتفعات الجبلية. 

وتوالي درجات الحرارة الليلية ارتفاعها (ليل السبت/ الأحد)، ويكون الطقس مُعتدل الحرارة و أدفأ بكثير مما هو مُعتاد عليه. 

أحوال جوية خماسينية تؤثر على الأردن الأحد

وأشار طقس العرب إلى أنه من المتوقع تأثر الأردن نهار، الأحد، بمُنخفض جوي خماسيني، بحيث يطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة وتُصبح أعلى من مُعدلاتها المُعتادة بحوالي 9-11 درجات مئوية.

ويسود الأردن أحوال جوية خماسينية، بحيث يكون الطقس دافئاً وجافاً ومُغبر أيضاً في مناطق عِدّة من المملكة، وحارا نسبيا في مناطق الأغوار والبحر الميت والعقبة، كما و يستمر ظهور كميات من  السُحب المُتوسطة والعالية.

وتكون الرياح جنوبية شرقية إلى جنوبية غربية تنشط تدريجياً أثناء النهار وتتسبب بحدوث موجات غبارية خاصة في مناطق البادية.

زخات رعدية من الأمطار في مناطق عدة من الأردن

وأفاد طقس العرب أنه يتأثر الأردن بحالة من عدم الاستقرار الجوي يوم الاثنين القادم 10-4-2023، ناتجة عن تلاقي لما يُسمى بمُنخفض البحر الأحمر في طبقات الجو القريبة من سطح الأرض مع اقتراب لكتلة هوائية باردة في طبقات الجو العُليا  بالإضافة إلى أن هذا التلاقي يتصادف مع تدفق لرطوبة في طبقات الجو المُختلفة.

ويطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة و لكنها تبقى أدفأ من مُعدلاتها المُعتادة بِعدّة درجات، و تكون الفرصة مُهيأة لهطول زخات من الأمطار بين الحين والآخر في أجزاء مُختلفة من المملكة، يصحبها حدوث الرعد وتساقط البَرَد في بعض الأوقات وتكون هذه الزخات غزيرة أحياناً و خاصة في جنوب المملكة بما في ذلك خليج ومدينة العقبة و منطقة وادي عربة و وادي رم وأجزاء من جبال الشراة، مما يؤدي إلى جريان الأودية والشعاب ورُبما تشكل السيول المُفاجئة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: