غانتس يستقيل من رئاسة الكنيست قبيل إعلان الحكومة

في تراجع عن شرط سابق له، أعلن مساء الثلاثاء رئيس حزب “أزرق أبيض” الجنرال بيني غانتس عن استقالته من منصب رئاسة كنيست الاحتلال الإسرائيلي.

وأعلن غانتس استقالته من رئاسة الكنيست، بعد أن تم انتخابه للمنصب عقب استقالة يولي ايدلشتاين، بحسب موقع “i24” الإسرائيلي، الذي ذكر أن “هذه الاستقالة جاءت متزامنة مع استقالة عضو الكنيست عن حزب الليكود ياريف ليفين من وزارة السياحة”.

وتوقع أن “يتم تعيين ليفين رئيسا للكنيست عند تشكيل الحكومة الجديدة”، لافتا إلى أنه “كجزء من ائتلاف الليكود و”أزرق أبيض” يجب أن يستقيل غانتس قبل 48 ساعة من تنصيب الحكومة”.

وتنص الاتفاقية على أن “رئيس الكنيست سيحل محل غانتس نيابة عن كتلة الليكود، ولكن سيتم الاتفاق عليه من قبل غانتس، كما تنص الاتفاقية كذلك على أن جميع أعضاء الكنيست سيؤيدون مرشح كتلة الليكود لرئاسة الكنيست، تزامنا مع أداء اليمين الدستورية لتشكيل الحكومة”.

ونوه الموقع بأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيؤدي في 13 أيار/ مايو الجاري اليمين الدستورية لتشكيل الحكومة المقبلة، وشغل المنصب لمدة 18 شهرا، يخلفه فيه بعدها لنفس المدة خصمه السابق رئيس الكنيست غانتس.

وأشار إلى أن أداء اليمين الدستورية يأتي بعد زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لـ”تل أبيب”، التي سيبحث فيها الملف الإيراني وخطة السلام الأمريكية (صفقة القرن) مع نتنياهو ورئيس هيئة الأركان السابق غانتس، ووزير الخارجية في الحكومة المقبلة”.

ونبه الموقع بأن “غانتس كان قد اشترط الاستقالة من منصب رئاسة الكنيست، بعد إبلاغ نتنياهو الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين تشكيل الحكومة”.

وأضاف: “يقدر الكنيست أن نتنياهو لن يدلي بهذا التصريح إلا بعد استكمال اتفاقيات الائتلاف المستحقة حتى اليوم الأربعاء، في تمام الساعة 13:00 بتوقيت القدس المحتلة”، لافتا إلى أن “ليفين، الذي تولى منصب وزير السياحة مدة خمس سنوات بالضبط، سيحل الآن محل غانتس، وسيتم تأكيد تعيينه مع تشكيل الحكومة المتوقعة يوم الخميس”.

وأوضح أن حزب “الليكود” صوت بالإجماع، مساء الثلاثاء، على تعيين ليفين في رئاسة الكنيست، ورحب رئيس الوزراء نتنياهو بليفين.

(عربي21)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *