غنيمات تلتقي الناطقين الإعلاميين وتؤكد أهمية توحيد الخطاب وتفعيل التواصل

أكدت وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، أن الحكومة تعكف على تطوير عمل وحدات الإعلام في المؤسسات والوزارات، للوصول إلى الشفافية في تقديم المعلومة المقترنة بالأرقام للمواطنين، وزيادة الانفتاح على الرأي العام.

جاء ذلك خلال لقائها مع مجموعة من الناطقين الإعلاميين في الوزارات والمؤسسات الحكومية، اليوم الاثنين، في دار رئاسة الوزراء، ضمن سلسلة لقاءات دورية وتواصلية مع الناطقين الرسميين بهدف تحسين آلية العمل، والوقوف على الاحتياجات الضرورية لتطوير الأداء.

وأشارت غنيمات إلى أن الناطق الإعلامي يعتبر أداة وصل للمعلومة بين وزارته ووسائل الإعلام والمواطنين، مشيرة إلى أهمية التكامل والتشارك في العمل بين الناطقين في الوزارات حول القضايا المشتركة، وضرورة توحيد الخطاب الرسمي في الأزمات.

وشددت على أهمية دور الناطق الرسمي في تقديم المعلومات وضمان انسيابها بشكل سريع وشفاف للمواطنين، خصوصا في وقت الأزمات والأحداث الطارئة، الأمر الذي يمنع انتشار الشائعات، مشيرة إلى دور منصة “حقك تعرف” في الحد من انتشار الإشاعة وخصوصاً في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضحت غنيمات أن دور الناطقين في الوزارات والمؤسسات الحكومية، لا يقتصر على الإعلام فقط، بل يشتمل أيضا على التواصل مع المواطنين والعمل على حل مشاكلهم، وخصوصاً في الجانب الخدمي، مشيرة إلى أهمية منصة “بخدمتكم” والتي أصبحت مرجعا للمسؤول للاطلاع على ملاحظات المواطنين التي تبين أوجه الخلل والقصور في الدوائر والمؤسسات الرسمية.

وعرض الناطقون للعديد من الملاحظات والقضايا والتحديات التي يواجهونها، إضافة إلى خططهم المستقبلية لتطوير عمل وحدات ومديريات الإعلام في المؤسسات الرسمية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *