غوتيريش يبلغ مجلس الأمن استعداده للعمل لولاية ثانية

أبلغ أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الإثنين، مجلس الأمن والمنظمة الدولية، باستعداده الاستمرار في منصبه لولاية ثانية.

وتنتهي ولاية غوتيريش الحالية بنهاية عام 2021، حيث سيكون قد أمضي 5 سنوات كاملة منذ شغل هذا المنصب في مطلع يناير/ كانون الثاني 2017.

وأرسل غوتيريش رسالة رسمية إلى جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي (15 دولة) أبلغهم فيها بـ”استعداده للعمل لولاية ثانية”.

وقال الأمين العام في رسالته التي حصلت الأناضول علي نسخة منها “إنني جاهز للعمل لفترة ولاية ثانية … وإذا كانت هذه ستكون إرادة الدول الأعضاء … فسيكون لي شرف الاستمرار في خدمة المنظمة”.

من جانبه، قال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك في تصريحات للصحفيين، إن غوتيريش أبلغ رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة فولكان بوزكير، الإثنين، استعداده للعمل فترة ولاية ثانية كأمين عام للمنظمة الدولية.

وتعين الجمعية العامة للأمم المتحدة (193 دولة) الأمين العام بناء على توصية مجلس الأمن.

ولذلك، يخضع اختيار الأمين العام لحق النقض (الفيتو) من جانب أي عضو من الأعضاء الخمس الدائمين في مجلس الأمن وهم روسيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين.

ورغم عدم وجود نص يحد من عدد فترات الولاية التي تمتد كل منها خمس سنوات والتي يمكن أن يضطلع بها الأمين العام، لم يشغل أحد حتى الآن هذا المنصب لأكثر من ولايتين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *