غوتيريش يدعو لضبط النفس على حدود لبنان

دعا الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش فجر الاثنين منظمة حزب الله اللبنانية وإسرائيل الى الالتزام” باقصى درجات ضبط النفس” واعرب عن ” القلق البالغ إزاء الحوادث التي وقعت عبر الخط الأزرق”.

جاء ذلك في بيان اصدره المتحدث الرسمي باسمه ” استيفان دوغريك” ووصل الاناضول نسخة منه.

وأعلن “حزب الله”، الاحد أن مقاتليه دمروا آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة أفيفيم قرب الحدود شمالي إسرائيل، وقتلوا وجرحوا من فيها.

بينما قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، في بيان: إنه “لا توجد إصابات جراء العملية، التي نفذها حزب الله على الحدود اللبنانية عبر إطلاق صاروخين أو ثلاثة”.

وأضاف أن “القوات الإسرائيلية ردت باستهداف الخلية التي أطلقت الصواريخ المضادة للدروع، إضافة إلى إطلاق نحو 100 قذيفة مدفعية باتجاه مصادر النيران جنوبي لبنان”.

وحث الامين العام للامم المتحدة في بيانه “جميع المعنيين على وقف جميع الأنشطة التي تنتهك قرار مجلس الامن الدولي رقم 1701 وتعرض وقف الأعمال القتالية للخطر”

واعتمد مجلس الامن القرا 1701 في 11 اغسطس/اب 2006 وقضي بوقف الأعمال العدائية وانسحاب إسرائيل منرجموب لبنان.

وتعود آخر مواجهة عسكرية بين “حزب الله” وإسرائيل إلى صيف 2006، واستمرت أكثر من شهر.

وجاءت عملية “حزب الله”، الأحد، في أعقاب سقوط طائرة استطلاع وانفجار أخرى في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل الحزب، فجر الأحد الماضي.

واستهدفت ثلاثة انفجارات، فجر اليوم التالي، مراكز عسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة- مدعومة من حزب الله) في البقاع شرقي لبنان.

ولم تنف إسرائيل أو تؤكد مسؤوليتها عما شهده لبنان، لكن الرئيس اللبناني، ميشال عون، اعتبر ما حدث “بمثابة إعلان حرب” من جانب إسرائيل.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *