غياب التنسيق بين مياه اليرموك وبلدية إربد يتسبب بأضرار لشوارع معبدة حديثا

قال مدير مديرية الأشغال الهندسية في بلدية إربد المهندس محمد العبابنة إن غياب التنسيق بين شركة مياه اليرموك وبلدية إربد الكبرى أدى إلى تضرر أجزاء في شوارع معبدة حديثا.

وقال العبابنة اليوم الاثنين إن الشركة أجرت حفريات لمعالجة خطوط مياه مكسورة دون التنسيق مع البلدية وفق الاتفاقية الموقعة بين الطرفين عام 2017 ما ألحق أضرارا وانهيارات بأجزاء من هذه الشوارع التي جرى تعبيدها حديثا.

واشار العبابنة إلى أن الشركة أجرت الحفريات بآلة “لباكو” وعدم قص الخلطة الاسفلتية قبل الحفر ما تسبب بإحداث انهيارات في أجزاء اخرى من هذه الشوارع، لافتا إلى أن الاجدى تنفيذ الميل من خلال مقاول تستطيع البلدية الزامه من خلال كفالة مالية بإعادة الشوارع إلى وضعها السابق.

وبين أن حفريات الشركة طالت اجزاء من شوارع دوار الهلال وصولا لحديقة الزهراء بالحي الشرقي وشارع اسلام اباد ومنطقة التطوير الحضري.

من جهته، اوضح مدير شركة مياه اليرموك المهندس منتصر المومني أن التنسيق من خلال مدير إدارة مياه إربد بإرسال كتاب للبلدية يفيد بتنفيذ الشركة حفريات في عدد من مناطق وشوارع المدينة لمعالجة خطوط مياه مكسورة تتسب بنسبة فاقد مرتفعة، ولا بد من معالجتها على الفور بعد ورود شكاوى من سكان هذه المناطق بتدفق المياه على منازلهم وغمرها للشوارع المحيطة بمنازلهم.

واكد أن غزارة المياه المتدفقة من الخطوط المكسورة وخطورتها على المجاورين دعت للإسراع بتنفيذ العمل من خلال آليات الشركة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *