/
/
فظائع حفتر تتكشف.. مقبرة جماعية جديدة في ترهونة

فظائع حفتر تتكشف.. مقبرة جماعية جديدة في ترهونة

مقبرة جماعية جديدة في ترهونة

أعلنت الحكومة الليبية، الأربعاء، العثور على مقبرة جماعية جديدة في مدينة ترهونة جنوب العاصمة طرابلس، ليتواصل اكتشاف المزيد من الفظائع التي ارتكبتها مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر وقت سيطرتها على المدينة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للأناضول مدير المكتب الإعلامي بـ”الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين” (حكومية) عبدالعزيز الجعفري.

وقال الجعفري إن “فرق البحث بالهيئة تمكنت الأربعاء من اكتشاف مقبرة جماعية بترهونة”.

وأضاف أن “المقبرة تحوى عددا غير معروف من الجثامين وأن فرق البحث انتشلت جثمانين حتى الآن”.

ورغم دحر مليشيا حفتر من مناطق جنوب العاصمة الليبية طرابلس ومدينة ترهونة، إلا أن الفظائع والجرائم التي ارتكبتها في تلك المناطق لا تزال تنكشف يوميا.

وحسب مصادر ليبية رسمية، ارتكبت مليشيا حفتر وقوات موالية لها، جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية، خلال الفترة من أبريل/ نيسان 2019، حتى يونيو/ حزيران 2020.

وفي 16 يوليو/ تموز الماضي، أعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين العثور على 226 جثة، في مقابر جماعية بترهونة، ومناطق جنوب طرابلس، منذ 5 يونيو/حزيران الماضي.

وشنت مليشيا حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس، انطلاقا من 4 أبريل 2019؛ ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث