فعاليات احتجاجية في الداخل المحتل نصرة للأقصى (شاهد)

فعاليات احتجاجية في الداخل المحتل نصرة للأقصى (شاهد)

فعاليات احتجاجية في الداخل المحتل نصرة للأقصى (شاهد)

نظمت مساء الجمعة، وقفات احتجاجية في مناطق بالداخل المحتل، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى والضفة الغربية المحتلة.

وفي مدينة الطمرة، نظمت وقفة احتجاجية رفع فيها المشاركون لافتات تندد بالعدوان على المسجد الأقصى والقدس والضفة الغربية، من ضمنها “لا للتعدي على مقدساتنا”.. “القدس بوصلتنا والأقصى قبلتنا”.. “لا للاحتلال”.

وأعرب المحتجون عن سخطهم وغضبهم حيال الاعتداءات اليومية في القدس المحتلة، وفي أعقاب ما حدث اليوم من اقتحام للمسجد الأقصى والاعتداء والاعتقال بحق المصلين.

ونقل موقع “عرب48” المحلي، عن رئيس اللجنة الشعبية في طمرة، محمد طمرة قوله، إن “القدس عاصمة فلسطين شاء من شاء وأبى من أبى، ونقول إن أبناء شعبنا يمارسون الشعائر الدينية في هذا الشهر الفضيل بالمسجد الأقصى، وقد اقتحمت القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى وأطلقت النار على المصلين فيه”.

وأضاف أن “الحكومة الحالية كما سابقاتها من حكومات، ولا يمكن أن يكون هناك هدوء وسكوت عن هذه الأوضاع في المسجد الأقصى”.

وفي أم الفحم، تظاهر أهالي المدينة مساء الجمعة، تنديدا بعدوان الاحتلال على المسجد الأقصى.

وأطلق المتظاهرون خلال الوقفة هتافات نصرة للقدس والمسجد الأقصى وأخرى إسنادا للشبان المعتقلين.

وهاجمت قوات معززة من شرطة الاحتلال والجيش، المتظاهرين في محيط ومداخل أم الفحم.

التحشيد باتجاه المسجد الأقصى

وواصل الفلسطينيون في الداخل المحتل، تحريك قوافل الرباط المتجهة صوب المسجد الأقصى المبارك، في ظل انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة.

وأعلن المصلون في مسجد الإحسان في مدينة رهط المحتلة عن تسيير حافلات من رهط إلى القدس فجر السبت.

وانطلقت دعوات لوقفة احتجاجية تنديدا باقتحام المسجد الأقصى وللمطالبة بإطلاق سراح الأسير أحمد مناصرة يوم غد السبت في ساحة العين بمدينة الناصرة المحتلة.

كما دعا نشطاء إلى وقفة مماثلة السبت في مدرج العين بمدينة كفر كنا، ردا على اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في المسجد الأقصى.

كان الفلسطينيون سيروا عشرات الحافلات من مدن وبلدات أراضي الداخل المحتل مساء أمس الخميس لشد الرحال للمسجد الأقصى المبارك، والتي وصلت لباحاته فجرا.

وكذلك انطلقت عشرات الحافلات صباحا بعد اعتداءات الاحتلال على المصلين داخل المسجد الأقصى.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: