فعالية جماهيرية أمام الكالوتي دعما للمقدسيين ورفضا لمسيرة الأعلام الصهيونية (شاهد)

فعالية جماهيرية أمام الكالوتي دعما للمقدسيين ورفضا لمسيرة الأعلام الصهيونية (شاهد)

العضايلة: الأردنيون سيبقون في الخندق الأول دفاعا عن المقدسات
أبو السكر: نطالب الحكومة بتحرك فاعل لوقف تدنيس المسجد الأقصى
المشاركون رفعوا الأعلام الأردنية والفلسطينية بكثافة ردا على مسيرة الأعلام الصهيونية

عمان – خليل قنديل

أكد المشاركون في الفعالية الجماهيرية التي أقيمت أمام مسجد الكالوتي قرب سفارة الكيان الصهيوني تحت عنوان “مسيرة الغضب” على دعم صمود المرابطين والمرابطات في القدس وتصديهم لاعتداءات قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين وما يسمى بمسيرة الأعلام التي تشكل عدواناً صارخاً ضد القدس والمقدسات.

وردد المشاركون في الفعالية التي دعت لها فعاليات شبابية، عصر الأحد، بحضور قيادات من الحركة الإسلامية والأحزاب السياسية وشخصيات نيابية ووطنية هتافات تندد بالاعتداءات الصهيونية ضد المسجد الأقصى وهتافات تطالب المقاومة الفلسطينية بالتصدي لهذه الاعتداءات، وأخرى طالبت بإغلاق سفارة الاحتلال وإلغاء معاهدة وادي عربة.

رفع المشاركون الإعلام الأردنية والفلسطينية بكثافة ردا على مسيرة الأعلام الصهيونية في القدس.

وأكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة في كلمة له خلال الفعالية إلى أن هذه الوقفة الرافضة لمسيرة الأعلام الصهيونية في القدس هي تعبير عن موقف الشعب الأردني الذي يرفض أي مساس بالمسجد الأقصى وما يشكله ذلك من استفزاز للعرب والمسلمين والتأكيد على أن الأردنيين سيبقون في الخندق الأول في الدفاع عن القدس والمقدسات وعن المقاومة ضد الاحتلال.

وأضاف العضايلة “هذه القيادة الصهيونية المتطرفة تقود المنطقة إلى حرب دينية والأمة لا يمكنها ان تسكت على الاعتداءات ضد المسجد الأقصى، ولن تقف أمام غضبة الأمة أي حدود، وهذا الكيان إلى زوال والأمة بانتظار الإشارة الاي ستنطلق فيها معركة التحرير للأرض والمقدسات.

وأكد العضايلة أن الشعب الأردني لن يقبل من الحكومة الاكتفاء ببيانات الشجب والاستنكار، مضيفا” المسجد الأقصى عنوان السيادة والوصاية ويجب أن تكون معاهدة وادي عربة المشؤومة في كفة والمسجد الأقصى في كفة، يجب ان تكون هناك مواقف حازمة وفاعلة لوقف الاعتداءات الصهيونية ضد المقدسات”.

فيما طالب القيادي في الحركة الإسلامية المهندس علي ابو السكر الحكومة بتحرك فاعل وحقيقي يتجاوز التصريحات لوقف ما يتعرض له المسجد الأقصى من تدنيس واعتداءات صهيونية سافرة، وإلغاء ما وصفه المعاهدات الموقعة مع الاحتلال التي تكبل الأردن.

وأكد أبو السكر على موقف الشعب الأردني الداعم والمساند للشعب الفلسطيني ومقاومته ضد العدو الصهيوني، وافتخاره بصمودهم في وجه ممارسات الاحتلال، مشيدا بالحراك الشعبي دعما للقدس وفلسطين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: