فيروس كورونا: كبير علماء الحكومة الأمريكية يتهم حملة ترامب بالتضليل

وصف كبير علماء الحكومة الأمريكية أنتوني فوتشي مقطعًا معدلاً له استخدم في إعلان حملة ترامب بأنه مضلل.

وقد أظهر الإعلان فوتشي، الذي أصبح وجها مألوفا على مستوى العالم في مكافحة فيروس كورونا، وهو يقول إنه لا يستطيع تخيل أي شخص يستطيع فعل المزيد لمحاربة كوفيد 19″، في تلميح أنه كان يشير إلى ترامب.

لكنه كان يتحدث عن نفسه وعن المسؤولين الطبيين الآخرين.

وكان خبير الأمراض المعدية اختلف سابقا مع ترامب حول كيفية التعامل مع الوباء.

وقال في بيان أرسل إلى وكالة الأنباء الفرنسية: “خلال ما يقرب من خمسة عقود من الخدمة العامة، لم أؤيد علانية أي مرشح سياسي”.

وأضاف الدكتور فوتشي “التعليقات المنسوبة إلي دون إذني في إعلان حملة الحزب الجمهوري مأخوذة من سياق بيان واسع أدليت به قبل شهور حول جهود مسؤولي الصحة العامة الفيدراليين”.

ويظهر إعلان الحملة ومدته 30 ثانية أن “الرئيس ترامب يتعافى من فيروس كورونا وكذلك أمريكا” ، قبل تشغيل مقطع الدكتور فوتشي.

وكانت التصريحات جاءت في مقابلة أجراها عالم الأوبئة مع قناة فوكس نيوز في مارس وقال فيها “لقد كرست وقتًا كاملاً تقريبًا لهذا الأمر. فأنا في البيت الأبيض تقريبًا كل يوم مع فريق العمل، ولا أستطيع أن أتخيل أنه تحت أي ظرف من الظروف يمكن لأي شخص القيام بالمزيد “.

رداً على ذلك ، قال المتحدث باسم حملة ترامب ، تيم مورتو: “هذه كلمات دكتور فوتشي. الفيديو مأخوذ من مقابلة تلفزيونية تم بثها على الصعيد الوطني أشاد فيها الدكتور فوتشي بعمل إدارة ترامب. الكلمات المنطوقة دقيقة ومباشرة من فمه.

ودافع الرئيس ترامب أيضا عن استخدام المقطع وغرد: “إنها بالفعل كلمات الدكتور فوتشي. لقد قمنا بعمل” استثنائي “، وفقًا لبعض المحافظين”.

ويأتي هذا الخلاف في الوقت الذي يعود فيه الرئيس ترامب إلى استئناف حملته الانتخابية يوم الإثنين، بعد يومين فقط من إعطاء الأطباء الضوء الأخضر له لاستئناف الأحداث العامة بعد علاجه من فيروس كورونا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *