“فيفا” يعاقب صربيا بسبب الإساءة لكوسوفو خلال كأس العالم

“فيفا” يعاقب صربيا بسبب الإساءة لكوسوفو خلال كأس العالم

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تغريم صربيا 20 ألف فرنك سويسري (حوالي 21 ألف دولار) بعد رفع علم يظهر كوسوفو جزءا من البلد في غرفة الملابس خلال مواجهة البرازيل بكأس العالم لكرة القدم في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وانتشرت صورة العلم الذي يحمل عبارة “لا نستسلم” باللغة الصربية بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشرها وزير الثقافة والشباب والرياضة في كوسوفو هاجر الله تشيكو.

“فيفا” يعاقب صربيا بسبب الإساءة لكوسوفو

بحسب ما نشر مغردون، فإن اللافتة علقت في غرفة تبديل الملابس قبل خسارة صربيا بنتيجة 0-2 أمام البرازيل، خلال منافسات كأس العالم 2022، الجارية حالياً في قطر.

بحسب وكالة رويترز، فقد فتح فيفا تحقيقاً، استناداً إلى مادة من قانون الانضباط الخاصة به والتي تغطي سوء السلوك بما في ذلك “الإيماءات أو الإشارات أو اللغة الهجومية” و”استخدام حدث رياضي للتظاهرات ذات الطبيعة غير الرياضية”.

يأتي ذلك بعد أن تقدم اتحاد كرة القدم في كوسوفو بشكوى رسمية إلى فيفا.

ووصف وزير الرياضة بالبلاد الصورة بأنها تستغل كأس العالم للترويج “لرسائل الكراهية ورهاب الأجانب والإبادة الجماعية”.

كما فرض “فيفا” غرامة على الاتحاد الكرواتي تبلغ 50 ألف فرنك سويسري بعدما قال إن جماهيره نقلت رسائل غير ملائمة للأحداث الرياضية في مواجهة كندا في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني، واستهدفت الحارس الكندي ميلان بوريان.

وتوجه مشجعون من كرواتيا بإهانات لبوريان، وهو من أصل صربي وُلد في كرواتيا قبل أن يفر منها وهو طفل، حيث استهدفته لافتات مسيئة خلال المباراة.

وأشارت إحدى اللافتات إلى عملية عسكرية عام 1995 أنهت حرب استقلال كرواتيا.

أثناء العملية وبعدها، فر أكثر من مئتي ألف شخص من أصول صربية من البلاد، بمن فيهم عائلة بوريان، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، حيث جاء في اللافتة “”كنين 95 – لا أحد يركض مثل بوريان”، والتي استخدمت علم صانع الجرارات الأمريكية جون دير.

واللافتة هي إشارة إلى كنين معقل المتمردين الصرب، حيث ولد بوريان والتي شهدت هروب الصرب الذين ترك العديد منهم على الجرارات.

كذلك، عوقبت السعودية بغرامتين قيمة كل منهما 15 ألف فرنك سويسري لسوء التصرف بعد حصول لاعبيها على ست بطاقات صفراء أمام الأرجنتين والمكسيك في 22 و30 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكالات

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: