فيلق القدس الإيراني يتوعد أمريكا بـ”صفعتين”

هدد نائب قائد “فيلق القدس” التابع لحرس الثورة الإيراني، محمد حجازي، الولايات المتحدة الأمريكية بالانتقام الشديد.

وقال حجازي في تصريحات له أمس الجمعة، إن “الانتقام الشديد سيظل قائما، أي أن الانتقام يجب أن يكون من الذين أمروا ونفذوا، لكن زمان وطريقة الانتقام يعتمدان على الظروف”

وأضاف: “المرشد الإيراني أكد أن مراسم تشييع سليماني، بالإضافة إلى الضربة الصاروخية (الإيرانية) للقوات الأمريكية في قاعدة “عين الأسد” العراقية، كانتا صفعتين لأمريكا”.

وتابع: “هناك صفعتان أخريان، أولهما هزيمة البرمجية الأمريكية في المنطقة، وهو ما يحدث الآن، فدول المنطقة لا تتحرك في اتجاه الإرادة الأمريكية، مما يعني هزيمة البرمجية الأمريكية وهزيمة فرض الإرادة التي يقومون بها دون دفع أي ثمن”.

وأضاف: “الصفعة الأخيرة ستكون طرد الأمريكان من المنطقة، وهو ما سيحدث بإذن الله. بالطبع هذه مجرد صفعات، وسيبقى الانتقام الشديد قائما، أي أن الانتقام يجب أن يؤخذ من أولئك الذين أمروا ونفذوا، لكن الزمان وطريقة الانتقام يعتمدان على الظروف”.

(وكالة تسنيم)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *