عبدالقادر بن قرينة
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

في رثاء عمي لخضر

عبدالقادر بن قرينة
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.

في رثاء عمي لخضر ” الرجل الذي لا يموت “

على سفح الجبل بورقعة لخضر.

هذا العنوان قليل في عمي لخضر بورقعة الراحل عنا إلى ذمة ربه ورحمته فعندما تتأمل المسار الطويل لجهاد رجل من خيرة رجال الجهاد والثورة تجد نفسك في أسفل جبل عظيم تكون من رصيد 70عاما منها أعوام الثورة كبركان يغلي بالتحرر قاعدته ثورة الجزائر التحريرية وقمته حراك الجزائر المليوني المبارك و فوهته تقذف حمم الحق في وجه الذين أرادوا مصادرة نوفمبر و إجهاض مسيرة الشعب و سيادته .

ولكن الإقتراب من هذا الجبل يعطيك الإحساس بالأصالة والبطولة والتضحية والثبات على القناعات والوعي بحركة التاريخ والأمم والحيطة للمستقبل  ويكفيك من الجبل جلسة على سفحه الواسع الصلب وانت تقول :

قليل منك يكفيني ولكن قليلك لايقال له قليل.

عمي لخضر و عم الجميع.

 عمي لخضر كلمة صارت مصطلحا ينصرف تلقائيا ليصلك على المجاهد لخضر بورقعة رحمه الله وهذه كلمة لم تتحقق لغيره من المجاهدين إلا ما ندر  ولم تتحقق بهذا الإنتشار الواسع لغيره من المجاهدين .

نعم هو عمي وعمك وعم كل الجزائريين لانه صديق الجميع و إلتقاء الآراء والمدارس السياسية والفكرية فهو لايضيق بأحد ولا يبخل على أحد تراه وسط الوطنيين يؤمهم في الوطنية وتراه بين العلمانيين يصحح لهم  في قضايا  الديمقراطية وتراه بين الإسلاميين يعطيهم الدروس في التضحية والجهاد وتراه مع كل الفئات فهو بين الشباب كأنه من لإترابهم وتراه بين الشيوخ يطيل الحديث عليهم وتراه مع النخب يفتح أمامهم جراب التاريخ ولا يبخل عليهم بنوادره  ، وتراه بين الصحفيين يزودهم بالاخبار ويشرح لهم بالتحليل تلك الزوايا المظلمة في مفاصل المعلومة ويسمح لهم بوقتنا السبق الصحفي منه ولو كانت تكلفة ذلك كبيرة وضريبة الخبر قاسية.

والكل يناديه بعمي لخضر قناعة وببساطة  وليس مجاملة أو تكلفا.

المقاومة سر الجهاد والنصر.

كان يقول دائما علينا أن نقاوم حتى يأتي من يحقق الإنتصار .

و ميزته يرى المقاومة حالة أمة أكبر من الأقطار والدول و لذلك إنخرط في المقاومة بكل تفاصيلها وخاض معارك الإنتصار لها من العراق إلى سوريا إلى لبنان و كانت فلسطين واسطة العقد عنده ليس بفصائلها فقط ولكن بتفاصيلها الدقيقة ولذلك حين يزور بيروت لا يخلو له وقت من مقابلة المقاومين يستمع إلى حديثهم ويقدم لهم النصائح في حنان أبوي تلمسه فيهم وهم يحدثون كما يحدّث الإبن أباه عن رحلة طويلة التفاصيل وهو يستمع اليهم  بحب وشغف وينصحهم بجدية وصرامة .

وكل المقاومة عنده مشمولة بمذهب التحرر ولذلك تراه مع الشيعي والسني على حد سواء لأن الجهاد ضد الصهاينة عنده مسار واحد والتفريق بين مكوناته  فيه أضعاف للمقاومة وإطالة للإحتلال.

الحراك ثورة جديدة

في ساحات الحراك كنا نلتقي وهو أصبر منا جميعا وأوسع من كل مكونات الحراك لأننا حين تجذبنا الرؤى والأفكار و الأحزاب إليها يبقى عمي لخضر رمزا للجزائر التي تسع الجميع وتحتاج الجميع وحراكه ليس كالآخرين لأنه يعلم ويوجه الشباب وهم على ثقة في نصائحه ويطيل الصبر وسط الساحات وينتقل من مكان إلى مكان حتى لا يحرم جهة من قربه ومحبته ، بل أصبح يسافر الى ولايات الجزائر الداخلية مبشرا بأفكار ثورية تحررية وسط أمواج الشعب التي كانت مزهوة به في كل ولاية يزورها.

ولم يكن حراك عمي لخضر بإتجاه الشعب فقط لكنه كان أيضا بإتجاه  السلطة ينصحها ويطالبها ولعل وُلُوجه السجن إنما كان برفضه الإنخراط في رؤى من أرادوا القفز على الحقيقة فلم يقبل لهم ولم يسمح له ضميره بالصمت فتكلم وتحمل ضريبة الموقف رحمه الله.

كما كان رحمه الله ينتقل من الساحات الى لقاءات الاحزاب وقوى التغيير بإختلاف توجهاتها يجتمع مع هذا التيار ومع ذلك ويشكل عند الجميع محورا في المقاربات والنضال والرؤية والرمزية وكلما أحس من البعض أنهم يتاجرون بإسمه إنسحب بهدوء الى ساحات الصفاء وأبناء الشعب ومواطن الوطنية الصادقة  والبحث عن المصلحة العامة.

عمي لخضر الحر الرافض للاستعمار.

عندما كنا نتلقى مكونات المشهد السوري خلال أيام الربيع العربي كان يردد دائما ان الثورة تكون على الأجنبي والذين يستدعون الاجنبي الى بلادهم لن يكونوا ثوارا وذلك الذي حصل حيث لعبت الاجندات الاجنبية بالحق السوري والدولة السورية والشعب السوري للأسف الشديد.

وحين اراد المحامون الاجانب ان يدافعوا عنه رفض قائلا سادافع عن نفسي لان قضيتي سياسية ورفض السماح بان ينخرط في قضيته امام العدالة الجزائرية محامون من فرنسا.

عمي لخضر يقود مبادرة !!!

انبرى لتهدئة النفوس و تذليل العقبات و تطابق وجهات النظر و تقريب المسافات بين المتباعدين ، من أجل مصلحة الجزائر و المحافظة على امنها و استقرارها و تمتين جبهتها الداخلية  ، قاد مبادرة في صمت و بعيدا عن الاضواء بين ما يسمى بالتيار الديمقراطي او كثير منهم فجمع ما يقارب 200 من رموزها للاتفاق حول رؤية تخرج الامة من ازمة التطاحن و التناحر و الاختلاف الى واحة التوافق و تغليب مصلحة الوطن ، فوضع بنودها بافكاره هو و صاغ لغتها  مع احد الكتاب ، فقُبِلتْ الفكرة بل و كبرت و تمت الموافقة على اغلب بنودها و تفهم عمي لخضر بعض التحفظ من بعضها الاخر ، و ابتهج عمي لخضر بان ينجز هذه المهمة التي انتدب نفسه لها و ارادها هدية للجزائر ساهم فيها رجال افاضل و شهد على لقاءاتها زيادة عن بعض افراد عائلته و اخوة اخرين في مقر حركة البناء الوطني و في بيت عمي لخضر العامر و في غيرهما ، و بالفعل بعدما نضجت الفكرة و صارت قابلة للتطبيق و الشروع في تنفيذ بنودها تشاء الاقدار ان يمرض الرئيس ( شفاه الله )و يختطف الموت منا عمي لخضر و تبقى الوثيقة شاهدة على حبه لوطنه و حرصه على تماسك نسيجه المجتمعي ، و كان كثيرا ما ينصحني يجب ان نبقى يقيضين حتى لا نتحول لعراق او يمن و نزيد للامة جرح اخر نازف …..

ما كنت ألام عليه اثناء الحملة !!!!

خضت الحملة الانتخابية لرئاسيات ديسمبر 2019 استرجاعا للجمهورية و بهدف عدم الوقوع في حالة الفراغ ، فراغ مؤسسات الدولة و اختراق السيادة من طرف قوى و دول متربصة لا تريد الخير للجزائر ، و ما فاتني في حصة تلفزيونية او تجمع انتخابي الا القليل مطالبتي  بوجوب اطلاق سراح عمي لخضر ، حتى كان من بين تعهداتي ان اول ما اقوم به في حالة فوزي هو فرض استعمال اللغة العربية في اول اسبوع و اطلاق سراح عمي لخضر في اول يوم ، فقلت كنت مما ألام عليه هو هذا التعهد و أنصح بعدم التعهد به ، فكان ردي صارما في ذلك فهو قناعة مني لانه من اهل الفضل على هذا الوطن ………

حتى علمت منه و من بعض افراد اسرته انه طلب منهم التصويت عليا في الاستحقاق الرئاسي …

فارس ترجل ..

الوداع عمي لخضر ورحمك الله وتقبلك الله في الصالحين فبسيرتك تستنير طريق الشباب وفضلك علينا كبير في التحرير والتغيير ، وحسناتك مستمرة و اغلب الجزائريين ولد صالح يدعو لك  ” فالعم والد ” وانت عم الجميع و فضل مساهمتك في التحرير دين في عنق الجميع .

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *