قتيلان بقصف على كييف.. وهجمات عنيفة بماريوبول

قتيلان بقصف على كييف.. وهجمات عنيفة بماريوبول

قتيلان بقصف على كييف.. وهجمات عنيفة بماريوبول

قالت وكالات أنباء إن دوي ثلاثة انفجارات قوية على الأقل، سمع صباح الثلاثاء وسط العاصمة الأوكرانية كييف، دون معرفة المكان الذي حدثت فيه الانفجارات.

وقال جهاز الطوارئ الأوكراني، إن ضربة طالت مبنى سكنيا في كييف أسفرت عن مقتل شخصين على الأقل، خلال القصف على العاصمة.


وأضاف أنه “عثر على جثتي شخصين وتم إنقاذ 27 شخصا”، وأن المبنى يقع في منطقة سفياتوشنكي في غرب كييف.

وتصاعد القتال في الأيام الأخيرة في محيط كييف، التي باتت محاصرة بالكامل تقريبا من قبل القوات الروسية التي غزت أوكرانيا في 24 شباط/ فبراير.

وفر حوالي نصف سكان كييف البالغ عددهم ثلاثة ملايين منذ بدء الهجوم الروسي. وسجّل سقوط عدد من القتلى والجرحى الاثنين بعد ضربات جوية طالت أجزاء مختلفة من العاصمة.

ويتواصل القتال العنيف منذ أيام بين القوات الروسية والأوكرانية على أطراف كييف الشمالية الغربية.

من جانبه قال المستشار بالرئاسة الأوكرانية أوليكسي أريستوفيتش، إنه يرجح أن تنتهي الحرب في أوكرانيا بحلول أوائل مايو “عندما ينفد ما لدى روسيا من الموارد التي تحتاجها في مهاجمة جارتها”.

وفي مقطع مصور نشرته عدة وسائل إعلام أوكرانية، قال أريستوفيتش إن التوقيت الدقيق سيعتمد على كم الموارد التي يرغب الكرملين في تخصيصها للحملة.

وأضاف: “أعتقد أنه في موعد أقصاه مايو.. أوائل مايو، سيكون لدينا اتفاق سلام، وربما قبل ذلك بكثير، سنرى.. أنا أتحدث عن أحدث المواعيد المحتملة”.

وتابع: “نحن في مفترق طرق الآن، إما أن يكون هناك اتفاق سلام يتم إبرامه بسرعة كبيرة، في غضون أسبوع أو أسبوعين، مع انسحاب القوات وكل شيء، أو ستكون هناك محاولة لأن نقضي سويا على بعض”.

وأوضح أن من السيناريوهات “الجنونية تماما” ما قد يشمل أيضا أن ترسل روسيا مجندين جددا بعد شهر واحد من التدريب.

لكن أريستوفيتش قال إنه حتى بعد إبرام اتفاق سلام، فإنه يمكن أن تظل هناك اشتباكات تكتيكية صغيرة لمدة عام رغم إصرار أوكرانيا على الإجلاء الكامل للقوات الروسية من أراضيها.

خيرسون

ونقلت وكالات أنباء روسية عن المتحدث باسم وزارة الدفاع إيغور كوناشينكوف، قوله اليوم الثلاثاء، إن القوات الروسية سيطرت بشكل كامل على جميع الأراضي الواقعة في منطقة خيرسون بجنوب أوكرانيا.


وأفادت وكالة إنترفاكس نقلا عن الوزارة بأن القوات الروسية أسقطت ست طائرات مسيرة من طراز بيرقدار خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.


ماريوبول

من جانبها قالت وزارة الدفاع الروسية إنها دمرت القوات الأوكرانية المتواجدة في المناطق السكنية بمحيط مدينة ماريوبول، وهيأت الظروف لإجلاء المدنيين.

وأفاد ميخائيل ميزينتسيف، رئيس مركز المراقبة الوطني التابع لوزارة الدفاع الروسية، بأن قوات بلاده إلى جانب الانفصاليين “دمرت بشكل كامل جميع نقاط إطلاق النار التي نشرتها القوات الأوكرانية في المناطق السكنية في محيط مدينة ماريوبول”.

وأشار إلى أنه بات بالإمكان فتح ممرات إنسانية لخروج المدنيين والبدء بإجلاء جماعي للسكان.

وأكد وصول “50 حافلة من أصل 4 قوافل تضم 200 حافلة إلى ماريوبول لإجلاء المدنيين الجرحى والمحتاجين”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: