قصف إدلب “يهجر” 200 ألف سوري

قالت جماعة إغاثية سورية، الأربعاء، إن أكثر من 200 ألف شخص فروا من ديارهم في شمال غرب سوريا، على متن حافلات وشاحنات وسيارات خلال الأسابيع الأخيرة، وسط قصف جوي وبري مكثف من قبل سلاح الجو الروسي وقوات النظام السوري.

وقصفت قوات روسية محافظة إدلب الواقعة شمال البلاد، التي تعد آخر معاقل المعارضة السورية.

وأدى الهجوم البري الذي بدأ الأسبوع الماضي إلى نزوح مزيد من السكان، حيث سيطرت قوات النظام وروسيا على أكثر من 40 قرية صغيرة، حسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وقالت “منسقو استجابة سوريا”، وهي جماعة إغاثية تنشط في شمال غرب سوريا، إن نحو 217 ألف شخص (216.732) فروا من ديارهم، وكثير منهم إلى غير جهة محددة، بينما توجه آخرون إلى الحدود التركية بحثا عن سلامتهم.

وقالت الجماعة إن النازحين فروا من حوالي 250 قرية وبلدة، مضيفة أن 252 مدنيا، بينهم 79 طفلا، قتلوا نتيجة للعنف.

وكانت الأمم المتحدة قد ذكرت قبل بدء الهجوم البري الخميس الماضي، أن حوالي 60 ألفا من سكان إدلب نزحوا بالفعل منذ أن بدأت حملة القصف الحكومية أواخر الشهر الماضي.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *