“قيامة أرطغرل” يواصل حصد الجوائز بعد 3 سنوات من انتهاء المسلسل

“قيامة أرطغرل” يواصل حصد الجوائز بعد 3 سنوات من انتهاء المسلسل

 البوصلة – ينال الممثل التركي “إنغين ألتان دوزياتان” المعروف عربيا بأرطغرل شهرة كبيرة جعلته اسما مألوفا داخل تركيا وخارجها وأهلته لحصد العديد من الجوائز التي كان آخرها جائزة “أفضل ممثل” الممنوحة من مجلة “سليك إيجن” (SleekAsian) البريطانية الخاصة بعالم الفن.

وبهذه المناسبة، أقيمت مأدبة عشاء في فندق بالعاصمة البريطانية لندن، حضرها أعضاء من البرلمان البريطاني وشخصيات سياسية من المعارضة والاتحاد الأوروبي، فضلا عن القنصل العام التركي في لندن، حيث قدم القائمون على المجلة خلال المأدبة الجائزة للممثل دوزياتان، كما نال منتج مسلسل “قيامة أرطغرل”، كمال تكدان جائزة “أفضل منتج”.

وفي تصريحات أدلى بها عقب حفل التكريم، أعرب دوزياتان عن سعادته إزاء تكريمه بهذه الجائزة. مضيفا أنه سيلبي دعوة البرلمان البريطاني بزيارته.

جوائز محلية وعالمية

وبالإضافة لجائزة “أفضل ممثل” من مجلة “سليك إيجن” البريطانية، فاز “دوزياتان” عن دوره “أرطغرل الغازي” بالعديد من الجوائز والترشيحات الأخرى، بما في ذلك جائزة الفراشة الذهبية في دورته الـ 43 لأفضل ممثل، وجائزة السعفة الذهبية للمسلسل التلفزيوني، وجائزة تركيا للشباب لأفضل مسلسل تلفزيوني. كما حصل عام 2019 على جائزة أفضل ممثل دولي في جوائز “المهرجان العربي الدولي” (DIAFA) في دبي. وفي عام 2021 حصل على جائزة مرموقة من أكاديمية التلفزيون الهندي عن مسلسل “قيامة أرطغرل”.

وفاز “دوزياتان” بجائزة أفضل ممثل في حفل توزيع جوائز لوس أنجلوس للأفلام مع أدائه في فيلم “بير أفوك دينيز”.

وشارك في النسخة السادسة من “مهرجان أجيال السينمائي” الذي أقامته مؤسسة الدوحة للأفلام في 28 نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2018 في قطر.

قيامة أرطغرل

وإلى جانب تصدّره نسب المشاهدات داخل تركيا خلال مواسم عرضه، حظي مسلسل “قيامة أرطغرل” (Diriliş Ertuğrul) بمتابعة واسعة في 71 دولة تم تصديره إليها، أبرزها الولايات المتحدة، وباكستان، وألبانيا، وبعض بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ودارت أحداث مسلسل “قيامة أرطغرل” في القرن الـ13 الميلادي، ويعرض سيرة حياة أرطغرل بن سليمان شاه، زعيم قبيلة قايي، وهو من أتراك الأوغوز المسلمين (التركمان)، ووالد عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية (656 هـ/1258م- 726 هـ/1326م).

وبدأ عرض مسلسل “قيامة أرطغرل” عام 2014، إلى أن وصل المسلسل إلى النقطة الأخيرة بعد 150 حلقة، و5 مواسم من النجاح وارتفاع نسب المشاهدة.

وشكل المسلسل خلال سنوات عرضه الخمسة حدثا محليا ودوليا، بعد أن شاهده قرابة 3 مليارات إنسان في العالم، وبث عبر شاشات دول كثيرة، وحقق نجاحا كبيرا على مستوى العالم العربي.

وكان “دوزياتان” قد أعرب في لقاء مع “الجزيرة مباشر” قبل سنوات عن سعادته بنجاح المسلسل في الوطن العربي، مرجعا ذلك إلى تشابه الثقافتين العربية والتركية.

وأرجع سبب حصده الجوائز في مسلسل قيامة أرطغرل إلى تقمصه الشخصية، وفهمه الجيد لتلك المرحلة، وتعمقه فيها وواقعها، موضحا كذلك أن مدة الإعداد استغرقت 6 أشهر، وشملت أيضا تعلم فنون القتال واستخدام السيف والرمح والتعود على الطبيعة. كاشفا عن تأثره بشخصية أرطغرل بشدة، إذ أمضى نحو 4 سنوات يستيقظ وينام ولا يشغله غيرها.

ويجسد “دوزياتان” حاليا شخصية “الريس عروج” في مسلسل “الأخوة بربروس.. سيف المتوسط” الذي يعرض على شاشة قناة “تي آر تي” (TRT) التركية.

سيرة ذاتية

ولد “إنغين ألتان دوزياتان” (Engin Altan Düzyatan) عام 1979 في منطقة “كارشياكا” التابعة لولاية إزمير، لأبوين أتراك مهاجرين من ألبانيا، وتزوج بالسيدة نسليشاه الكوتشلار عام 2014، وأنجبا طفلين هما أمير أراس وألارا.

بدأ حياته في التمثيل بالمدرسة الثانوية، ثم درس في قسم المسرح في جامعة “دوكوز أيلول” ثم حصل على درجة الماجستير في جامعة “بهتشه شهير” في تقنيات التمثيل المتقدمة. وبدأ حياته المهنية بالتمثيل في إسطنبول عام 2001 بالأدوار التي لعبها في مسارح “قنطار” و”دوت”.

ظهر “دوزياتان” لأول مرة على شاشة التلفزيون في مسلسل “روحصار” وهو دراما عائلية تدور قصتها حول الحب الخالد لزوجين ولعب في هذا المسلسل دور ممثل مساعد.

وبدأ من عام 2001 إلى 2004 بلعب أدوار داعمة مختلفة في المسلسلات التلفزيونية وحصل على أول دور بطولة له عام 2005 في المسلسل التلفزيوني “المرأة على حق دائما”. ومن أشهر مسلسلاته أيضا “الرصاصة”، و”لغز الماضي”، و”روكسلانا”.

إلى جانب العمل في المسلسلات الدرامية التلفزيونية، عمل “دوزياتان” أيضا في العديد من الأفلام مثل “الكوميديا الرومانسية” و”نسور الأناضول” وبعض المسرحيات كممثل رئيسي. كما قدم برنامج “من سيربح المليون” بالنسخة التركية.

ومع أن “دوزياتان” نجح بالفعل وأصبح ممثلا شهيرا على الصعيد التركي لمهاراته التمثيلية، إلا أن مسلسل “قيامة أرطغرل” هو الذي صعّد شهرته ومنحه الشهرة العالمية.

وعن سر نجاحه الشخصي والفني، قال -في حديث سابق للجزيرة نت- إن الفضل في قصة نجاحه يعود إلى الأشخاص الذين دعموه وعلى رأسهم عائلته التي ساندتنه كثيرا لتقديم أفضل ما لديه، منوها الى دعم فريق العمل للقيام بالمهمة على أكمل وجه.

الجزيرة نت

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: