كاتب إسرائيلي : نتنياهو قد خسر .. وربما يطيل الحرب لأنه لن ينجو مما حدث

كاتب إسرائيلي : نتنياهو قد خسر .. وربما يطيل الحرب لأنه لن ينجو مما حدث

كاتب إسرائيلي : نتنياهو قد خسر .. وربما يطيل الحرب لأنه لن ينجو مما حدث

قال الكاتب في صحيفة “هآرتس” العبرية جدعون ليفي تعليقًا على تمديد الهدنة بين “إسرائيل” وحماس: “اليومان مجرد يومين فقط والسؤال هو: ما الذي يتبع هذين اليومين فيما يتعلق بكل من استمرار الحرب، إذا كانت ستستمر، وفيما يتعلق باستمرارية مسيرة نتنياهو؟”.

وتابع الكاتب في حديثة لشبكة CNN بالقول: “نتنياهو، من وجهة نظري، هو رجل ميت يمشي، سياسيًا. لن ينجو من هذا الفشل الذريع الذي هو مسؤول عنه، ولكن لن يمسه أحد حتى تنتهي هذه الحرب، الأمر الذي  قد يكون بمثابة تركيز له إطالة أمد الحرب”.

واستطرد ليفي بالقول: “آمل حقًا ألا يكون الأمر كذلك، ولكن قد يكون كذلك. لأنه طالما أن الحرب كانت مستمرة فلن يمس أحد نتنياهو”.

وشدد ليفي على أن “نتنياهو خسر. لقد خسر. نرى ذلك في ظهوره العلني، فهو ليس نتنياهو الذي نعرفه. تسمع ذلك في حزبه، الناس يتحدثون بشكل مختلف عما كانوا عليه قبل السابع (من أكتوبر). لذا ستُظهر الفترة المقبلة كيف سينتهي الأمر لكن في نهاية اليوم سيتعين عليه التنحي بطريقة أو بأخرى”.

أما فيما يتعلق بالضغوط التي مارستها عائلات الرهائن على نتنياهو وحكومته لبذل المزيد من أجل المحتجزين والتركيز بشكل أقل على “تدمير حماس”، قال ليفي إن “نتنياهو سوف يرد  بالقول إنه من خلال التهديد بتجديد الحرب، فإنك تفعل ذلك من أجل إطلاق سراح الرهائن أيضًا. هذا هو أكبر تأثير تمتلكه إسرائيل الآن”.

وأعرب ليفي عن أمله بـ”ألا تتجدد الحرب، فقد خلقت بالفعل ما يكفي من الكوارث لكلا الشعبين. لكن ليس من حقي أن أقرر”.

وأشار الكاتب إلى أن نتنياهو ليس لديه الآن “أي طريقة أخرى سوى التهديد بمواصلة الحرب لأن هذا هو نفوذه. لكن آمل أن تمنعه بعض الديناميكيات الجديدة وبعض الضغوط الأمريكية من العودة إلى ميادين القتل والتدمير تلك، وآمل أن يتم تحقيق أحد الهدفين بدون مواصلة الحرب، وهو إطلاق سراح كل الرهائن”، على حد قوله.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: