لافروف: هناك محاولات لعرقلة تطبيق اتفاق قره باغ

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن هناك محاولات لعرقلة تطبيق الاتفاق حول وقف الحرب المعلن في إقليم قره باغ مؤخرا.

وقال لافروف خلال اجتماع برئاسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول مهمة السلام الروسية في قره باغ اليوم الجمعة: “للأسف هناك توجها نحن نشعر به، يهدف إلى عرقلة تطبيق اتفاق رئيسي روسيا وأذربيجان ورئيس وزراء أرمينيا المبرم في الـ9 من نوفمبر، ومنع تطبيقه بالكامل، على الرغم من أن الجميع يعترفون بأنه ينفذ بنجاح”.

وأضاف: “نرصد أيضا محاولات لتغيير طابع مهمة السلام، وهذه المحاولات خفية حتى الآن، لكنها موجودة”.

وأضاف أن الخارجية الروسية تشارك في تقييم الوضع الميداني مع وزارتي الدفاع والطوارئ وقوات حرس الحدود الروسية، مضيفا أن الجانب الروسي يحث المنظمات الدولية على طرح مزيد من المقترحات لحل القضايا الإنسانية في المنطقة، والحفاظ على الإرث الثقافي في منطقة النزاع.

وأشار إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أكدت اهتمامها بالتعاون مع قوات حفظ السلام الروسية في قره باغ.

وأضاف أن التقدرات الأممية تشير إلى أن هناك نحو 90 ألف مدني من الجانب الأرمني و45 ألف مدني أذري يحتاجون إلى مساعدات إنسانية بسبب النزاع، مشيرا إلى أن هناك قضية أخرى متعلقة بالنازحين الذين غادروا المنطقة أثناء حرب قره باغ بين عامي 1992 و1994.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *