لماذا باتت صواريخ “جافلين” المضادة للدبابات رمزاً للمقاومة الأوكرانية؟

لماذا باتت صواريخ “جافلين” المضادة للدبابات رمزاً للمقاومة الأوكرانية؟

جافلين

انتشرت صور لجنود أوكرانيين يحملون قاذفات صواريخ “جافلين” على أكتافهم، مما جعل هذا السلاح المضادّ للدبابات والقادر على اختراق الدروع الأكثر تطوراً، رمزاً للمقاومة الأوكرانية ضد الهجوم الروسي.

وكثّفت الدول الغربية التي تريد دعم أوكرانيا عسكرياً بلا دخول في صراع مباشر مع روسيا، عمليات تسليم الأسلحة للجيش الأوكراني، منذ شنّت موسكو غزوها في 24 فبراير/شباط.

وحسب مسؤول أمريكي كبير، تلقى الأوكرانيون نحو 17 ألف قطعة سلاح مضاد للدبابات من دول غربية، منها مئات من قاذفات جافلين، وأعلنت واشنطن السبت مساعدة عسكرية جديدة تبلغ قيمتها الإجمالية 200 مليون دولار تشمل هذا السلاح المضاد للدبابات.

وتلقت القوات الأوكرانية أيضا آلاف الأسلحة الأخرى المضادة للدبابات بما فيها “NLAW” البريطانية و”AT4″ و”Carl-Gustav” السويدية و”Panzerfausts” الألمانية و”Instalaza C90″ الإسبانية.

ويمكن لهذه القاذفات المجهزة بشحنتين متفجرتين اختراق الدبابات الأكثر تطوراً في العالم، خصوصاً الدبابة الروسية “T-90” التي تتفاعل درعها المتفجرة مع تأثير قذيفة بهدف منعها من اختراق الدبابة.

تنفجر الشحنة الأولى من جافلين عند ملامستها الدبابة ثم تطلق شحنة ثانية أقوى تخترق الدرع.

مع وصول مداها إلى 2500 متر، يمكن استخدامها في وضع هجوم مباشر لتدمير هدف ما، أو إذا أطلقت إلى أعلى لإسقاط طائرة تحلّق على ارتفاع منخفض مثل مروحية.

مثل لعبة فيديو

يمكن أيضا استخدامها في وضع هجوم غير مباشر من أعلى، إذ يطلق الصاروخ إلى ارتفاع يصل إلى 160 متراً ثم يسقط عمودياً على هدفه، مثل رماح الجيوش الرومانية القديمة.

وهذا المسار من أعلى هو ما يجعل صواريخ جافلين سلاحاً فعالاً جداً ضدّ الدبابات، إذ إن فتحات دخول المدرعات موجودة في الجهة العلوية، وهذا هو المكان الأضعف.

كذلك يمكن إطلاق صواريخ جافلين من فوق كتف جندي، إذ إن وزنها أخفّ من الصواريخ الأخرى المضادة للدبابات التي تتطلب حاملاً ثلاثي القوائم.

ويمكن تحديد الهدف قبل إطلاق الصاروخ ذاتي التوجيه، كما يمكن لمطلقه أن يختبئ حتى قبل أن يصيب الصاروخ هدفه.

وحسب إفادة جندي أمريكي لوكالة الصحافة الفرنسية، فإن استخدامه سهل جداً وأوضح: “إذا لعبتم لعبة فيديو، يمكنكم استخدامه”.

وبخلاف الصواريخ الأخرى التي يُتخلّص منها بعد الاستخدام، فإن قاذفة جافلين مزوَّدة بوحدة تحكُّم في إطلاق النار مجهزة بنظام GBS وكاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء مع إمكان تكبير الصورة على الهدف، ويمكن إعادة استخدامها مرات عدة.

وأشار الجندي الأمريكي إلى أن وحدة إطلاق النار مهمة جدّاً لأنه “يمكنكم استخدامها بلا ذخيرة لتعقب العدوّ ومراقبته”.

ويبلغ سعر سلاح جافلين (نظام الإطلاق والصاروخ) الذي تصنعه مجموعتا “رايثيون” و”لوكهيد مارتن” الأمريكيتان، 178 ألف دولار حسب ميزانية البنتاغون لعام 2021.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: